اقصاء المراة من حكومة بنكيران

13418 مشاهدة

روما ـ صابر مونية:  “لم أكن أتوقع عكس ما وقع ، لكن رغما عن ذلك فقد أحسست بمرارة و أنا أقرأ قائمة وزراء الحكومة المغربية بقيادة الإسلامي بن كيران.. فقط امرأة واحدة من بين ثلاثين وزيرا !!، هذا يعني بأنّ التأسيس قد تمّ لحكومة راديكالية متطرفة، هدفها الإقصاء الكامل للمرأة و فتح صفحة سوداء من تاريخ المغرب”.

الفقرة أعلاه هي تعليق من البرلمانية الإيطالية، من أصل مغربي، سعاد السباعي.. وجاء من ذات الناشطة الجمعوية المعروفة بمناهضتها للتمييز، و الدفاع عن حقوق المرأة، بعد اطلاعها على الأسماء التي نصبت رسميا ضمن الحكومة المغربية الجديدة التي يقودها حزب العدالة والتنمية وأمينه العام عبد الإله بنكيران.

السباعي استرسلت ضمن تعقيبها على تشكيلة الحكومة المغربية بقولها: “كنا واعين أن وصول الإسلاميين للحكم سيرجعنا إلى الوراء، لكننا اليوم نتواجد تحديدا أمام إقصاء تاريخي للنساء.. إنها فضيحة و عار يوقعان المغرب في صورة مرتبطة بالعصور المظلمة.. هؤلاء متطرفون ولا أثر للربيع العربي على البلد”.

واعتبرت سعاد السباعي بأن “إقحام امرأة واحدة في الحكومة” قبل أن تسترسل “يحث الدستور المغربي على تمثيلية نسوية بقيمة الثلث على الأقل، دون أن نعير الاعتبار أيضا لحسن الخُلق بإشراك المرأة في تقرير مصير الشعب المغربي الذي تفوق نسبة الساكنة النسوية فيه النصف”.

“أتعجب لمن ينتمون للائتلاف الحكومي من الأحزاب الأخرى، فهم لم يتحركوا للتنديد بهذا الإقصاء أو يمتنعوا عن مشاركتهم في هذه المهزلة، كما أن تلك المرأة المقيدة هي التي ينبغي عليها أن تخجل أكثر لأنه سيكون من واجبها الرقي بقطاع المرأة والأسرة وسط تخيل قبلي لنوعية النتائج”.. تضيف السباعي قبل أن تختم: “إسلاميو المغرب افتتحوا عهدهم الحكومي بتطرف لن يخلق إلاّ صراعا قويا مع الشعب ونسائه المتعبّئات للتحدي بعيدا عن نوايا السكوت، لذلك تنتظر ثورة نسائية قريبة”.

اقصاء المراة من حكومة بنكيران
اقصاء المراة من حكومة بنكيران
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • Marocpress

    إن استطاعوا أن يكسروا أغلال الفساد والمفسدين، و يدفعونهم كي يرفعوا أيديهم عن مكابح التغيير، وهذا طبعا ليس بالأمر الهين، فهذا سيحسب لهم و ليس لنا إلا أن نصفق لهم، أما إن فشلوا في ذلك، فالمطلوب منهم فقط، هو و ضع المفاتيح و ترك الساحة فارغة لمن سيملؤها.
    http://www.marocpress.com/rachid/article-13980.html

  • يامنة كريمي

    الحقاوي ذكورية حتى النخاع ولا علاقة لها بالنساء. فهي من ضمن المؤطرات لمسيرة البيضاء التي كانت ضد مدونة الأسرة, وهي من عارضت توقيع المغرب من اجل القضاء على جميع أشكال التمييز واعتبرته جريمة وذلك من قبة البرلمان كدعوة للفتنة. وهي من تدعو لتعدد الزوجات وتناضل من أجل عدم تفعيل القانون الذي يحارب الظاهرة… إنها أول عدو لحقوق المرأة لأنها مجرد أداة طيعة في يد السلفيين يضربون بها مطالب وحقوق المرأة

  • يامنة كريمي

    الحقاوي ذكورية حتى النخاع ولا علاقة لها بالنساء. فهي من ضمن المؤطرات لمسيرة البيضاء ضد مدونة الأسرة وهي من عارضت عملية توقيع المغرب من اجل القضاء على جميع أشكال التمييز واعتبرته جريمة وذلك من قبة البرلمان كدعوة للفتنة. وهي من تدعو لتعدد الزوجات وتناضل من أجل عدم تفعيل القانون الذي يحارب الظاهرة… أول عدو لحقوق المرأة لأنها مجرد أداة طيعة في يد السلفيين يضربون بها مطالب وحقوق المرأة

  • une femme de Casa

    Et qui a dit que Bassia hakkaoui est une femme ? Aucune féminité, elle n’arrête pas de crier, de gueuler, de s’agiter et de gesticuler. Dure, trop dure ! Sèche, trop sèche ! Je connais des poèmes plus subversives que les slogans de Hakkaoui. Ni élégante, ni agréable à regarder. Une boule de nerfs. Comportement blédard et vulgaire.
    On dit qu’elle a une formation psychologique. Elle n’est pas psychologue pour un sous. Outhmani oui, plus fin, plus rafiné, plus noble, plus délicat, plus souriant et donc plus civilisé et ministrable. Bassima non.
    Hakkaoui a dit qu’une enfant de 13 ans est mariable si elle est grosses avec fesses et nichons. Cela veut dire :
    – que pour Hakkaoui, l’homme sont des bêtes et des sauvages, n’ont qui coeur, ni goût, ni sebnsibilités et incapable d’aimer une femme pour son intellect, son charme, son savoir, etc…
    – qu’elle sait mieux que Le Bon Dieu qui a dit dans son verset (tunkahu annisao li arbae : son argent, sa beauté, sa naissance, et son appartenace sociale, désolée si je ne connais pas l’ordre des qualités en question/ je traduisais li-mâlihâ, wa jâhihâ, wanasabihâ, wajamâlihâ)
    Dieu n’a pas dit : chahmihâ wa lahmihâ wa thadiayhâ wa moakhiratihâ ! Vous voyez combien cette islamiste et psychologue de surcroit est NULLE, criminèle, pédofile, bornée, perverse, ne connaissant ni texte coranique, ni la psychologie de l’enfant, ni celle de la mère, encore moins celle du mari.
    je connais beaucoup d’hommes qui ont épousé des femmes plates ou presque, avec de petites fesses, à peine, pour leur charme, leur savoir, leur éducation, leur chevelures, teint, yeux, leur dynamisme, leur savoir faire, être, leur … leur …
    J’arrête, notre ministre, ne purra jamais me convaincre, elle est tout simplmement une honte.
    Et puis elle n’est pas cultivée du tout. Des slogans et des cris et beaucoup de haine pour les non voilées, féminines et de goût.
    En offrant des fillettes de 13 ans aux hommes qui ne cherchent qu’à b… Hakkaoui, qui n ‘a aucun haqq est une p… au foulard. Latifa Ahrar est une sainte en bikini à côté.
    Honte sur le gouvernement !