افتضاح تهافت خطاب زعيم حزب اللات الرافضي اللبناني المرتزق بشعار المقاومة

13835 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 19 يوليوز 2012، التهافت من فعل هفت يهفت ـ بكسر الفاء ـ  هفتا ـ بتسكين الفاء ، وهفاتا ـ بضم الهاءـ  الرجل إذا كثر كلامه بلا روية، والتهافت يستعمل للدلالة على القدح وهو التساقط كقولهم تهافت الفراش على النار إذا تطاير إليها . وانهفت الكلام إذا انخفض واتضع . فمن المألوف أن خطاب زعيم حزب اللات الرافضي اللبناني معروف بالطول لحاجة في نفس يعقوب، وكل كلام يطول لا محالة يسف صاحبه ويكثر  هذره وسقطه. مناسبة الخطاب كانت هي الذكرى السادسة  لما يسمى حرب تموز ، التي تعتبر في عرف صنم حزب اللات انتصارا لا يضاهيه انصار في سجل العرب والمسلمين خلال صراعهم مع الصهاينة، لأن وقود حربه كان عبارة عن مدنيين أبرياء هدمت إسرائيل فوق رؤوسهم مساكنهم في جنوب لبنان في الوقت الذي كان فيه صنم  حزب اللات في السرداب مع  صاحب الغيبة الكبرى  .

وإذا كان لا يعنينا كيف ينظر زعيم حزب اللات لحرب تموز فإن بعض مقاطع خطابه المتهافت تعنينا الكشف عنها. ومما استرعى الانتباه في هذا الخطاب المتهافت هو الحديث عما سماه صنم حزب اللات استهداف المشروع الأمريكي للجيوش العربية لتتحول إلى شرطة داخلية لا تقوى على مواجهة إسرائيل، وضرب لذلك مثلا بالجيش العراقي الذي حله المحتل الأمريكي لأنه كان جيشا ذا تسليح سوفياتي، وكانت أمعاؤه  على حد تعبير صنم حزب اللات في روسيا، وهو ما لا تقبله الولايات المتحدة.

وأشاد زعيم حزب اللات بالجيش العراقي الذي حله المحتل الأمريكي مع أنه  أدان حربه ضد إيران وضد شيعة وأكراد العراق  وضد الكويت. حاول عمامة السوء تمرير هذا الكلام  متعمدا القفز على أن العراق إنما غزي عن طريق الطابور الخامس الرافضي الذي دخل مع المحتل الأمريكي على ظهر دباباته من أجل الانتقام من الجيش العراقي الذي أذاق الجيش الرافضي الصفوي الإيراني الويلات ، والذي  وصلت صواريخه العباس والحسين إلى قلب الكيان الصهيوني قبل أن توجد ألعاب حزب اللات النارية  التي ما فتىء عمامة السوء يفخر بها.

ونسي أن يذكر أن  الحبل الذي شنق الشهيد البطل صدام حسين المجيد رحمة الله عليه صباح عيد النحر فتل في إسرائيل ، وأن الذين وضعوه في عنق هذا البطل هم الرافضة الخونة  الذي ضجوا فرحين مع المحتل الأمريكي بشنق رجل  واجه الجبناء وهو يشمتون به بعبارته التي ستظل خالدة في نفوس الأحرار : ” هي هاي المرجلة أيها الخونة الجبناء “. ويستشهد صنم حزب اللات  على صواب رأيه فيما يخص  المخطط الأمريكي الصهيوني لتفكيك الجيوش العربية من خلال التمثيل بالجيش العراقي، وفي نفس الوقت يذم هذا الجيش لأنه حارب الرافضة في إيران وفي العراق ، مع أن هذا الجيش كان صناعة عقل البطل الشهيد الذي انتشى الرافضة بشنقه، ومن ضمنهم صنم حزب اللات الذي يتباكى اليوم على موت قتلة الشعب السوري المسلم السني الذي قضوا في تفجير الأمس البطولي .

ولم يتورع صنم حزب اللات عن اتهام كل العرب  قيادات وشعوب  وجيوش بالخيانة والعمالة  ويستثني عصابته وعصابة النظام السوري ، وعصابة النظام الإيراني . فكل العرب خونة إلا عميل الدولة الصفوية في لبنان الذي يرتزق بشعار المقاومة . وزعم صنم اللات أن السلاح  الذي ضرب به الكيان الصهيوني كان صناعة سورية متطورة ، ونحن نسأله سؤال نبي الله عز وجل إبراهيم عليه السلام  للذي كفر  : ” ما بال هذا السلاح المتطور لم يستخدم في  تحرير الجولان؟ أم أنه مصمم فقط  لقتل الشعب السوري ؟ ”   فحيث تجب حرب الرجال على  جبهة الجولان لا يستطيع النظام السوري إطلاق رصاصة واحدة، وإن فعل  شتت العدو غائطه في غرفة نومه بقصر دمشق .

وعندما يتعلق الأمر  بالشعب السوري الأعزل يستقدم الجبان سليل الجبناء أحدث المروحيات والمقاتلات من النظام الروسي المقيت . وعندما كان الاحتلال الأمريكي يغزو العراق  لم  يفكر صنم حزب اللات في تصدير عصاباته لمساندة الجيش العراقي الذي يمثل اليوم بقوته  ويتأسف على انحلاله ، و الذي بات يعتبره  مثالا للجيش العربي  القوي  ويتظاهر بالأسف عليه  ، بل دس عصاباته الإجرامية مع عصابات عمائم السوء السيستاني  والصدر لتذبح أحرار تكريت والفلوجة والأنبار من أجل  إشباع حقد الرافضة على السنة تحت عباءة الاحتلال الأمريكي الذي يدعي أنه يعاديه. وصنم حزب اللات الذي يصف الاحتلال الأمريكي  بالبرغماتية  ـ

وهذا أصح ما في خطابه المتهافت ـ  ضالع في البرغماتية فهو مع النظام السوري الدموي الذي أباد شعبه، لأنه  قدم له السلاح ، فسلاحه فوق كرامة الشعب السوري وأفضل من دمائه الزكية. وكل الشعب السوري عند صنم حزب اللات خائن  وعميل ، وكذا كل من في لبنان  ممن لا يوافق  هوى حزب اللات، وكذا كل العرب من الخليج إلى المحيط، بينما النظام العلوي النصيري وحزب اللات  والنظام الإيراني هم الشرفاء والمقاومون،  هذا ما جاء في خطاب صنم حزب اللات الذي يفخر بالذكاء بينما يرمي غيره بالغباء . ويفاخر صنم حزب اللات وعميل الدولة الصفوية في إيران بالهبة التي اقترحتها دولة إيران على الجيش اللبناني  الذي وصفه بأنه بدون إرادة ما دام يعتمد على السلاح الأمريكي الذي سيحوله إلى مجرد شرطة مرور. فالسلاح الذي يصنع الجيوش الحقيقية  ذات الإرادة في نظر صنم جزب اللات وعميل إيران هو السلاح الإيراني فقط وغير هذا السلاح يصنع الجيوش الجبانة .  

ومن أجل التمويه على الرائحة  الطائفية الكريهة التي باتت تزكم الأنوف في المنطقة العربية  انطلاقا من إيران ومرور بالعراق وسوريا وانتهاء بلبنان ، واقتحاما للبحرين والسعودية واليمن ذكر صنم حزب اللات السلاح اللعبة الذي زعم أنه صنع في إسرائيل وسوق فوق منابر السنة التي نسبته للرافضة على أنه سلاح صنع  لتلقين صغار الرافضة قتل عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ، وبالمناسبة ذكر صنم حزب اللات اسمها واسم أبيها الصديق  رضي الله عنهما دون أن يترضى عليهما  معلما بذلك قطعانه الحقد الطائفي .  

وإذا كان صنم حزب اللات قد استشهد بعشرات الفضائيات التي تعرض حسب زعمه بالرافضة ، فإنه غض الطرف عن عشرات الفضائيات الرافضية التي تسب الصديق والفاروق وأم المؤمنين والصحابة ليل نهار . ومن أجل التمويه على عفونة الحقد الرافضي الطائفي اقترح  صنم حزب اللات ميثاق شرف ـ ومتى كان للرافضة شرف  وهم الذين ابتدعوا عقيدة  التقية للتمويه على ما في خباياهم  من حقد أسود على السنة  ـ اقترح ميثاق شرف بين السنة والرافضة لمنع السباب بينهما،  علما بأن اللعن والسباب والشتائم عقيدة الرافضة ولا علاقة للسنة بها.

فمنابر الرافضة على الفضائيات  تلعن الصحابة  وأمهات المؤمنين ليل نهار. ويقترح صنم حزب اللات ميثاق شرف  لمنع  قطعانه من السباب ، ولا يتحمل إلا مسؤولية رافضة لبنان ، ويتبرأ من  رافضة لندن الذين وصفهم بأنهم من عملاء المخابرات البريطانية ، وشهد شاهد من أهلها وأهل مكة أدرى بشعابها  . وتناسى صنم حزب اللات أن إيران التي يمجد  عمائم سوئها،والذين يشيعون الحقد الطائفي بين المسلمين لهم مزار المجوسي أبي لؤلوة قاتل الفاروق، ولهم عيد سب وشتم عائشة أم المؤمنين التي يكتب اسمها الطاهر على شاة وتنتف مع القذف والشتم على يد قطعان الرافضة الضالة . فكيف يكون ميثاق الشرف  مع الرافضة وعقيدتهم تقوم أساسا على الحقد والكراهية واللعن والسب والشتم ؟  وأخيرا أكرر أن خطاب صنم حزب اللات متهافت حيث أطال الخطاب بلا روية، وزكى نفسه، وقدح في غيره، وقال ونقض القول، وهو يظن أن ديماغوجيته ، وارتزاقه بشعار المقاومة لا زال عملة رائجة بين المسلمين. ولقد رد حزب اللات على تعاطف المسلمين السنة معه يوم دكه العدو الصهيوني  بالخديعة والتشفي صبيحة ليلة عيد النحر بشنق  البطل المجاهد الشهيد صدام حسين المجيد رحمة الله عليه .

ولقد كان رد الجميل بالوقوف مع المحتل الأمريكي في صف واحد  بل كان الشنق على يد الخونة الرافضة الذي ضجوا بالصراخ لموت مسلم شهد ا لا إله إلا الله  وأن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم . وتأسف صنم حزب اللات  لأن الكيان الصهيوني سر بالأمس لمقتل رفاق سلاحه من مجرمي النظام السوري كما سماهم ، ولكنه نسي أنه سر مع المحتل الأمريكي يوم شنق  البطل صدام حسين  المجيد رحمة الله عليه. ولقد شاءت إرادة الله عز وجل أن يسقط قناع صنم حزب اللات و يفضح الصنم الرافضي المرتزق بشعار المقاومة، وما هو في حقيقة أمره إلا عميل للنظام الرافضي الصفوي الإيراني  الحاقد  بسبب ضلال عقيدته.

افتضاح تهافت خطاب زعيم حزب اللات الرافضي اللبناني المرتزق بشعار المقاومة
افتضاح تهافت خطاب زعيم حزب اللات الرافضي اللبناني المرتزق بشعار المقاومة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz