افتتاح فعاليات المهرجان الدولي للراي بوجدة على إيقاع الفوضى العارمة

11875 مشاهدة

وجدة البوابة-ادريس العولة/
انطلقت مساء يوم الخميس بوجدة فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للراي.التي تنظمها، على مدى ثلاثة أيام، جمعية “وجدة فنون” تحت شعار “التجديد”، بمشاركة نخبة من النجوم من المغرب ومن الخارج.وقد شهد اليوم الأول من المهرجان حضورا جماهيريا قليلا جدا مقارنة مع الدورات السابقة ،حيث عرفت فوضى عارمة بسبب سوء التدبير والتسيير من طرف الجهات المنظمة ،ولا سيما الأمن الخاص الذي تعامل مع المواطنين بشكل مهين ،وصل إلى حد منع الصحفيين من الدخول والاقتراب من المنصة بحجة التعليمات التي تلقوها من طرف رئيس جمعية فنون الساهرة على تنظيم هذا المهرجان ،مما خلف مجموعة من الاحتجاجات لدى الجسم الصحفي حيث بادر مجموعة منهم في مغادرة مكان المهرجان رغم توفرهم على الدعوة و”بادج” يسمح لهم بالدخول لتأدية مهمتهم في أحسن الظروف ،في حين كان يسمح بالدخول لأشخاص غرباء لا علاقة لهم بالموضوع ،مما خلف فوضى عارمة قرب المنصة الرئيسية نتج عنه تضايقا كبيرا للفنانين ،الذين أحيوا سهرة اليوم التي طغى عليها الفتور وعرفت مغادرة العديد من المواطنين مكان السهرة في وقت مبكررغم تنوع فقراتها الغنائيةحيث تناوب على المنصة خمس فنانين ويتعلق الأمر بالشاب سامي راي والشاب المختار البركاني و الستاتي ومجموعة “جيبس ” برآسة الفنان العالمي الملقب “بتشيكو” مدير الدورة الحالية للمهرجان ،لتختتم فعاليات اليوم الأول منه بالشاب بلال الذي كان نجم السهرة بامتياز حيث عمدت الجهات المنظمة برمجته في آخر السهرة كوسيلة لضمان بقاء الجمهور حتى النهاية ،هذا وقد علمت شبكة”وجدة البوابة “من مصادر قريبة من الفنان الجزائري الشاب بلال استيائه العميق من جراء الفوضى العارمة التي عرفها اليوم الأول ،وكذا الطريقة المهينة التي تعاملت بها الجهات المسؤولة مع الجمهور الذي تم تصنيفه إلى ثلاث أصناف ،صنف محظوظ بدعوات خاصة تابع فقرات السهرة في ظروف مريحة ،يفصله سياج حديدي عن الصنف الثاني المتوفر على دعوات عادية ،في حين تابع الجمهور الباقي سهرة الليلة من بعيد الشيء الذي جعلها تعرف فتورا كبيرا

افتتاح فعاليات المهرجان الدولي للراي بوجدة على إيقاع الفوضى العارمة
افتتاح فعاليات المهرجان الدولي للراي بوجدة على إيقاع الفوضى العارمة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz