أستاذ شركي، أحيي فيك هذا الصدق وهذه الشجاعة فاترك المنافقين الحقيقيين المتملقين لأسيادهم يقولون ما يشاءون، لقد أعجبتني كثيرا بقولك أنك تنتمي للوطن وهذه هي قمة الانتماء أما المدعون أنهم “اسقلاليون” فحاشى أن يكون أحد منهم قد دافع عن الوطن أو قاوم الإستعمار، من قاوموا ماتوا أيها الحماق المنافقون المدعون استقلاليون أيها الجبناء، العكس ما حصل أبوكم “علال” أرسل اقاربه واصحابه وعشيرته الى الخارج لطلب العلم ابان الاستعمار وجند المواطنين لمقاومة المستعمر بعد الاستقلال نسب لنفسه المجاهد، لا حول ولا قوة إلا بالله