اعتماد توقيت الساعة المضافة حال دون أداء مئات المصلين صلاة العيد في المصلى بمدينة وجدة

159258 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 16 أكتوبر 2013م، الموافق ل 10 ذي الحجة 1434ه، حرم مئات المصلين بمدينة وجدة من أداء صلاة العيد في المصلى بسبب اعتماد توقيت الساعة المضافة حيث كانت صلاة العيد في المصلى على الساعة السابعة بتوقيت غرنيتش الثامنة بالتوقيت المعتمد حاليا . ولقد جرت العادة أن تقام صلاة العيد على الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش الشيء الذي جعل الناس يقصدون المصلى حسب هذا التوقيت المألوف. فكما أن توقيت الساعة المضافة لا يعتد به في توقيت الصلوات الخمس ، فإنه من غير المعقول أن يعتمد هذا التوقيت في صلاة العيد . ولقد استاء المواطنون من هذا الخلل الذي اعترى صلاة العيد هذه السنة علما بأن الجميع يحرص على حضور هذه الصلاة وعلى أجرها وثوابها في المصلى . ولقد شوهدت جماعات من المواطنين تقيم صلاة العيد هنا وهناك في محيط المصلى حيث صارت صلاة العيد الجامعة عبارة عن صلوات متعددة وهو ما يعد ابتداعا في الدين . ولو اعتمد التوقيت المألوف لما حدث هذا الابتداع . ومن المعلوم أن إقبال الناس على المصلى أحدث ارتباكا شديدا في حركة السير حيث اكتظ محيط المصلى والشوارع المجاورة له والأزقة المتفرعة عنها بالسيارات الشيء الذي ساهم في تأخر مئات المواطنين عن الوصول إلى المصلى مع اعتماد ساعة التوقيت الحالي الإضافية. والجدير بالذكر أن صفارة الإنذار سمعت مرتين ، مرة حسب التوقيت المقدم وأخرى حسب التوقيت المألوف الشيء الذي يدل على الارتجال في ضبط صلاة العيد هذه السنة . وغفر الله لمن كان وراء هذا التدبير غير الموفق .

اعتماد توقيت الساعة المضافة حال دون أداء مئات المصلين صلاة العيد في المصلى بمدينة وجدة
اعتماد توقيت الساعة المضافة حال دون أداء مئات المصلين صلاة العيد في المصلى بمدينة وجدة

مواقيت صلاة الصبح جهة الشرق وجدة

اترك تعليق

6 تعليقات على "اعتماد توقيت الساعة المضافة حال دون أداء مئات المصلين صلاة العيد في المصلى بمدينة وجدة"

نبّهني عن
avatar
ابو عباس
ضيف
الى السيدين الشركي ومواطن مواقيت الصلاة عندنا مرتبط بحركة الشمس حول الارض ، فالفجر يبدأ قبل بزوغ خيوط الصباح بقليل ، إذ تتلوه صلاة الصبح مباشرة مع بدء بزوغ ضوء الصباح الظهر مع زوال الشمس بعد منتصف النهار مباشرة العصر توسط نسبي بين الظهر والمغرب المغرب ياتي مباشرة بعد غروب الشمس العشاء تقدير يقوم به الامام بعد صلاة المغرب وقد قدر في ساعة وربع بعد ان صلينا عمرنا كاملا بفارق ساعة ونصف ، حيث استفاق فقهاؤنا مؤخرا وانقصوا ربع ساعة . وصلاة العيدين مرتبطة ايضا بمقدار طلوع الشمس صباحا ، إذ جاء في الحديث الشريف ” … مقدار رمحين ”… قراءة المزيد ..
مواطن
ضيف
توقيت الصلاة المقدس هو الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح أما ان يكون -في توقيت الناس -الظهر على الثانية عشرة او على الواحدة فهذا لا حرج فيه وقد اشرت في مداخلتي الى ذلك وأنا اوضح اكثر الآن .ما قولك في ان يصلي الناس في أوروبا الظهر على الثانية زوالا وفي الصيف يقترب وقت صلاة العشاء عندهم من الحادية عشرة ليلا او يزيد وذلك لكونهم يضيفون ساعتين الى توقيتهم الاداري.ى وانت العارف ان ساعات المساجد يجب الا تتغير لآن توقيتها مقدس؟ اكرر واقول ان التوقيت الشرعي هو الظهر وهووقت زوال الشمس عن منتصف النهار قليلا وليس توقيته الوضعي المتعارف والقابل للتغيير مقياسا… قراءة المزيد ..
حسن الوجدي
ضيف

ثمة العديد من الأمور المهة التي وجب الكتابة عنها والإشارة إليها، كفشل المنظومة التروية الموظفون الأشباح المعلمون الذين يزاولون مهنا أخرى ويتركون أبناء الشعب يصارعون مصيرهم لوحدهم في المدرسة العمومية، بدل الغوص والتابة في الشليات

محمد شركي
ضيف

ردا على تعليق من نعت نفسه بالمواطن إن توقيت الصلاة بالفعل منزل ومقدس ولا دخل لاتفاق الناس فيه وإنما الناس يتدخلون في توقيت أعمالهم ولا يمكن أن تتأثر أوقات الصلاة بما يزيدون من توقيت بسبب أعمالهم أو بسبب المحافظة على الطاقة أو ما شابه . والملاحظ أن صلاة العيد كانت دائما على الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش وهو توقيت المفرب فلما صارت على الساعة السابعة ؟ علما بأن أوقات الصلاة قارة ولا تتأثر بزيادة أو نقصان .

يحي_ب
ضيف

هذا السيد محمد خلل في عمل الحكومة التي حصلت حتى في التوقيت فما بالها في الأمور الشائكة .الم تتردد الحكومة في زيادة ساعة وفي نقصانها أيضا.فلو دخل الغرب وخصوصا فرنسا جحر ضب لأدخلتنا اياه الحكومة معها.فما معنى أن تبقى ساعات المساجد على التوقيت نفسه بدون تغيير بينما جميع ساعات الوزارات الأخرى تتغير حسب هوى الحكومة .انهما زمنان زمن الدين وزمن البزنس
زمنا الحداثة وزمن الأصالة .رجل في المسجد ورجل في البار.اسلام مريكان.صلاة القياد الجمعة بالجلابية والطربوش والسبت بسرول الدجين .مغرب المتناقضات…

مواطن
ضيف

في كل بلاد العالم حين يغير التوقيت يتبع دون نقاش ودون ارتباك بين توقيت جديد وقديم الا في المغرب.حين يتم تغيير التوقيت باضافة اونقص فيجب ان يتبع دون تردد.كاتب المقال يقول ان توقيت الساعة المضافة لا يعتد في الصلاة،ولست ادري هل تم هذا بفتوى او قرار ما من الجهات المعنية ام انه عناد بعض الناس في الابقاء على ساعاتهم اليدوية بل وساعات المساجد على التوقيت غير الصيفي،فهل توقيت الصلاة توقيت منزل مقدس ام انه اتفاق بين الناس فقط،الأمر الشرعي الواضح هو وقت الظهر ولامانع ان يكون الظهر على الثانية عشرة او على الواحدة

‫wpDiscuz