حسبنا الله ونعم الوكيل

أين هي الديمقراطية وحقوق الإنسان؟؟