اعتقالات واسعة في صفوف أعضاء العدل والإحسان بوجدة

18609 مشاهدة

استنكرت جماعة العدل والإحسان الاعتقالات التي لحقت بأبنائها وبناتها بمدينة وجدة، ووصفتها الجماعة بالخرق السافر لحقوق الإنسان ضد مسيرات غضب سلمية اجتاحت مدينة وجدة عقب هذه الاعتقالات .
و دكرت دات المصادر ان السلطات المخزنية قامت باعتقال 12 عضوا من العدل والإحسان من بينهم أحد قيادات الجماعة بالمدينة المدعو لطفي حساني، مشيرة ان هده السلطات قامت بتفريق المحتجين باسعمال الهراوات  أمام مقر ولاية الأمن وجدة يوم الأربعاء 17 فبراير 2010، في حدود الساعة 18:00 مساء. و جاء تنظيم هده الوقفة، تقول دات المصادر احتجاجا على إقدام قوات الامن على محاصرة واقتحام أحد بيوت أعضاء جماعة العدل والإحسان بطريقة تعسفية و بدون أي سند قانوني،  واعتقلت 10 نساء عضوات جماعة العدل والإحسان وطفلين ورضيع، كانوا يحتفلون في جو عائلي إيماني بالمولد النبوي الشريف، وتم اقتياد الجميع إلى مقر ولاية أمن وجدة وحررت لهن محاضر وتم إطلاق سراحهن في حدود الساعة 20:00 ليلا.الا انه، حسب تصريح نفس المصدر تم الاحتفاظ بـخمسة أعضاء من الجماعة وضمنهم المسمى لطفي حساني، ليتم تقديمهم إلى وكيل الملك في حالة اعتقال. ذ. محمد عبادي

العدل والإحسان بوجدة :: مرشد الجماعة محمد عبادي وجدة
العدل والإحسان بوجدة :: مرشد الجماعة محمد عبادي وجدة

اترك تعليق

1 تعليق على "اعتقالات واسعة في صفوف أعضاء العدل والإحسان بوجدة"

نبّهني عن
avatar
salim
ضيف

المرجو التصحيح فالصورة التي وضعتموها للأستاذ المرشد عبد السلام ياسين وليس لعضو مجلس الإرشاد الأستاذ محمد عبادي…

ومن هنا صورة الأستاذ محمد عبادي:

http://elias2006.jeeran.com/abbadi2.jpg

وشكرا على نشر الخبر

‫wpDiscuz