اعتداء شنيع على شاب بمدينة وجدة و والدته تطالب العدالة بإنصافه

29105 مشاهدة

سميرة البوشاوني/ وجدة البوابة : وجدة 22 يناير 2011، تعرض أوسامة فراع شاب من مواليد سنة 1991 لاعتداء شنيع من قبل شخصين (شقيقين) وذلك عندما اعترضا سبيله يوم فاتح يناير الجاري حوالي الثامنة ليلا وهو في طريقه نحو منزله الكائن بحي لازاري، وقد نجم عن هذا الاعتداء إصابة الضحية على مستوى الفم بواسطة حجرة أفقدته بعض أسنانه وتسببت قوة الضربة في انغراس بعضها الآخر داخل اللثة من المعتدي الأول (26 سنة)، قبل أن يعمد شقيقه الأكبر (34 سنة) إلى توجيه ضربة بواسطة آلة حادة إلى رأس الضحية تسببت له في أضرار بالرأس والأذن والعينين وخضع بموجبها لعملية جراحية دقيقة استغرقت حوالي 4 ساعات مكث بعدها 5 أيام بقسم الإنعاش بمستشفى الفارابي بوجدة، وقد حصل بعدها على شهادة طبية تثبت مدة العجز في 75 يوما قابلة للتمديد نظرا لخطورة الإصابات التي خلفها الاعتداء.

اعتداء شنيع على شاب بمدينة وجدة و والدته تطالب العدالة بإنصافه
اعتداء شنيع على شاب بمدينة وجدة و والدته تطالب العدالة بإنصافه

وبحسب أحد الشهود، والذي أصيب أيضا بضربة على مستوى الرأس من المعتديين المذكورين عندما حاول إنقاذ الضحية من بين أيديهم، بأن هذين الأخيرين كانا يحاولان الاعتداء جنسيا على الضحية، إلا أن مقاومته الشديدة وتدخل الشاهد لإنقاذه حالا دون مواصلة فعلتهما الشنعاء، فكانت النتيجة اعتداء خطير بواسطة آلة حادة تسببت في إصابة الضحية بعاهة ربما ستكون مستديمة.وبحسب ما أفادت به والدة الضحية في تصريح لجريدة “الاتحاد الاشتراكي” فإنه مباشرة بعد إلقاء القبض على المعتديين والاستماع إلى أقوال الشاهد وأقوال ابنها بعد استعادة وعيه، بدأت تحركات أسرة المعتديين من أجل طي الملف مقابل تعويض لعلاج ابنها، مشيرة في هذا الصدد بأن أحد أقاربهما “حاول الضغط عليها من أجل التنازل” وعندما رفضت ذلك خاطبها قائلا “راكي عارفة البلاد اللي حنا فيها، راه ديتها فلوس” في إشارة إلى أنهم سيعملون على إنهاء القضية بواسطة استعمال المال -حسب قولها-ونظرا لما ترتب عن الاعتداء من فقدان أوسامة فراع لحاسة السمع بإحدى أذنيه وضعف الرؤية بواسطة عينيه زيادة على فقدانه لأسنانه، تطالب والدته بأن تأخذ القضية مجراها الطبيعي، وأن تنصف العدالة فلذة كبدها بتلقي المعتديان للعقاب المستحق على فعلتهما الشنعاء…

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz