اضراب موظفي الجماعات المحلية لمدة 72 ساعة مصحوب باعتصام ليل نهار ببلدية احفير

30677 مشاهدة

غير بعيد عن مدينة وجدةخاضت النقابة الوطنية للجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الكدش بمدينة احفير اضرابا لمدة 72 ساعة مصحوبا باعتصام ليل نهار ببلدية احفير ردا على تملص رئيسها من التزاماته تجاه السلطة الاقليمية و كذا المكتب الاقليمي كمحطة اولى من البرنامج النضالي للمجلس الاقليمي المجتمع يوم 06 اكتوبر 2010 بمدينة بركان.
و في الوقت الذي كان موظفو الجماعات المحلية باقليم بركان ينظرون فيه من كافة الاطراف العمل على الاستجابة لمطالبهم درءا للمزيد من الاحتقان و التوتر، حسب البيان الصادر عن المكتب الاقليمي بركان للنقابة الوطنية للجماعات المحلية فقد تم تسجيل غياب اية بوادر للتعاطي الايجابي مع المذكرة المطلبية الافليمية، خصوصا، يقول البيان، امام الصمت المريب للسلطة المحلية و الاقليمية المفتوح على اكثر من سؤال و وقوفهما موقف المتفرج و عدم تدخلهما: 1 – لردع رئيس بلدية احفير الغائب الحاضر الذي يجاهر الكل بتحديه للقانون و تملصه من كل الاتفاقات المبرمة2 – لايجااد مخرج للحوار المتعثر بجماعة رسلان و تملص رئيسها من التزاماته مع فرع النقابة الوطنية فياكثر من لقاء.3 – لفتح باب الحوار من طرف رئيس بلدية بركان الذي ما زال يعتبر مراسلة السيد عامل الاقليم في هذا الشان غير ملزمة له.فان المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الملتزم يوم 15 اكتوبر 2010 باحفير للتداول في افاق معركة التصدي يجد نفسه مضطرا لا تزال المحطة الثانية من البرنامج النضالي المسطر من طرف المجلس الاقليمي الاخير و عليه يقرر ما يلي جاء في البيان:-شن اضراب اقليمي لمدة 72 ساعة ايام الاربعاء الخميس الجمعة 20 و 21 22 اكتوبر 2010 مصحوبا باعتصام مفتوح ليل نهار بجماعة رسلان.احفير : حفيظ ساجي مندوب وجدة البوابة

اضراب موظفي الجماعات المحلية لمدة 72 ساعة مصحوب باعتصام ليل نهار ببلدية احفير
اضراب موظفي الجماعات المحلية لمدة 72 ساعة مصحوب باعتصام ليل نهار ببلدية احفير

اترك تعليق

1 تعليق على "اضراب موظفي الجماعات المحلية لمدة 72 ساعة مصحوب باعتصام ليل نهار ببلدية احفير"

نبّهني عن
avatar
صحفي .
ضيف
متصفح ..منقول 5 أيام مضى هذا الموضوع مرسل من طرف : hicham rayan وقد أرسله كزائر . ففي كل صباح والحالة تتكرر بباب مق 2 بمرتيل السكان ينتظرون عبد العزيز البقالي للحصول على وثائقهم،والساعة ساعة حضور، فلا أحد يستطيع أن يفك أسرهم وهم ينظرون لعقارب الساعة فكل دقيقة في حالة الإنتظار تقدر بعدة ساعات فيفدون الأمل يفضلون الإنصراف إلى وقت لاحق ، والإدارة غائبة عن معانات الساكنة بكل مصالحها ، فرمضان الذي كان يلتمس فيه الساكنة عذرا للمتأخرين والمستهترين بمصالح الساكنةقد ولى إلى السنة المقبلة إن شان الله وهو في الحقيقة ليس عذرا مقبولا من الناحية الإخلاقيةقبل الإدارية ، ولا… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz