استجابة لإضراب المركزيات النقابية بخوض إضراب وطني بقطاع العدل يوم 03/11/2010 وتكثيف الاحتجاجات بالمحاكم

11465 مشاهدة

وجدة البوابة : اصدر المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع العدل بلاغا توصلت وجدة البوابة بنسخة منه حول اضراب 03 نونبر 2010 فيما يلي نص البلاغ:بالنظر لما تتطلبه المرحلة الر اهنة من تكثيف للجهود واستعداد لمواجهة كل طارئ ووقوف مستميت من اجل انتزاع حقوقنا العادلة والمشروعة بشهادة الكل والتي تستمد مشروعيتها من كونها تصب في خانة تحقيق أهم بند من بنود الإصلاح الشامل والعميق للقضاء وللتذكير فان : التسريع في إخراج النظام الأساسي المحصن والمحفز- وإقرار الخدمات الاجتماعية العادلة والملائمة – وتوفير الحماية القانونية لموظفي العدل ـ وتوفير الظروف المناسبة للعمل- واحترام الممارسة النقابية المحصنة من الشطط والتعسف…تشكل أهم مطالبنا العادلة والمشروعة . وارتباطا بمآل معركتنا النضالية والتي اريد لها ان تدخل قبة مجلس المستشارين بلباس تشويه الحقائق والتصريحات غير المسؤولة ومصادرة حق الاخرين في التعبير والتي كان افدحها اختصار وتقزيم الوزارة الوصية لمرامي الاضراب واثاره في معطيات مغرضة دون ان تكلف نفسها واجب اعطاء الاحصائيات الدقيقة عن الوضعية المزرية اجتماعيا ومهنيا عن أعداد الموظفين المحرومين من أبسط حقوقهم في العيش الكريم؛ فيما اجتهدت في المقابل في اعطاء احصائيات ومعطيات تؤكد انزعاجها لممارسة حق دستوري هي اولى بحمايته. ولا تزال تعزف وتروي خطاب المغالطات فيما يتعلق بعدد جولات الحوار التي تمت معها ليصل الامر الى التهديد والوعيد بعدم الاستفادة من “الإعانات” . واستنادا لمواقف الجامعة الوطنية لقطاع العدل التي أعلنتها بوضوح في بلاغاتها وفي جلسات الحوار السابقة وارتباطا بالمرحلة الحالية فانها تسجل مايلي :
• اشادتها الكبيرة بحجم الصمود المثالي لموظفي العدل من اجل معركة الحق والمصير- معركة النظام الاساسي المحفز والمحصن- ومشاركتهم غير المسبوقة في الإضرابات المعلن عنها وكذا الوقفات والاشكال النضالية النوعية المصاحبة لها.• استنكارها لسياسة فرض الامر الواقع وتشويه الحقائق والتهديد والوعيد الذي تجابه به نضالات موظفي العدل واعتبارها ان استمرار الادارة في نفس الاسلوب أي أسلوب تنكب المنهجية التشاورية الموسعة التي دعا إليها جلالة الملك من شأنه تزكية الاحتقان والتقليل من فرص الوصول الى حلول مرضية تجنب القطاع اضرار بالغة سيمتد اثرها لسنوات.• تشبثها بمطالبها العادلة والمشروعة وفي مقدمتها الحق في اخراج النظام الاساسي وفقا للتعليمات الملكية. مع اعتبارها أية زيادة في تعويضات الحساب الخاص بمثابة استجابة لدعواتها ونضالاتها المتكررة واعتبارها ذلك نقطة في الاتجاه الصحيح ينبغي تثمينها والمحافظة عليها مع التمييز بينها وبين تعويضات مشروع النظام الأساسي التي التزم السيد وزير العدل بأن تكون في صلبه.• تأكيدها على أن إبرام أي اتفاق أو التفاف عن مطالبها من جانب واحد سيجابه بالرفض بخطوات نضالية أشد وطأة علما بأن معركة 4ـ11ـ2009 شاهدة على من يقود بالفعل معركة الكرامة المستمرة حتى الآن .• إدانتها لاستعمال المؤسسة الدستورية ووسائل الاعلام كمنابر للدعاية والترويج للأوهام وفرض سياسة الأمر الواقع.• مطالبتها الحكومة بكافة اطيافها واعضائها بتحمل مسؤوليتها والنظر بواقعية وبشكل آني لمطالب موظفي العدل المشروعة لكونها لا تتجزأ عن الورش الوطني لاصلاح القضاء.• دعوتها كافة موظفي العدل للاستجابة للإضراب الوطني الذي دعت اليه المركزيات النقابية وفي مقدمتها الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وذلك بخوض إضراب وطني لمدة 24 ساعة يوم الاربعاء 03 نونبر 2010 . وتكتثيف وسائل الا حتجاج النوعي خلال ايام 1 و 2 و 3 نونبر 2010 وتفويضهـا لفروعهـا برمجة الأشكال النضالية المناسبة.وفي الختام إذ تجدد الجامعة الوطنية لقطاع العدل اشادتها بحجم صمود منضلينا الأوفياء واعتبارا لكون ملفنا المطلبي لا يزال يراوح مكانه فانها ستستمر في برنامجها النضالي كما تهيب بكافة اعضاء المكتب الوطني للحضور يوم السبت 06 نونبر 2010 بالمقر المركزي للجامعة الوطنية لقطاع العدل على الساعة 10 صباحا لتقييم الوضع النضالي و تدعو كافة فروعها الجهوية والمحلية لاستثمار محطة يوم 3 نونبر2010 في عقد جموع عامة من أجل تدوين ملاحظات واقتراحات كافة موظفي العدل الغيورين بخصوص المرحلة الراهنة وما تتطلبه مع تحرير تقارير يجب إرسالها إلى المكتب الوطني قبل اجتماع 6 نونبر2010 . ولن تضيع نضالاتنا سدى والله الموفق وهو يهدي السبيل.وتحية نضالية .

استجابة لإضراب المركزيات النقابية بخوض إضراب وطني بقطاع العدل يوم 03/11/2010 وتكثيف الاحتجاجات بالمحاكم
استجابة لإضراب المركزيات النقابية بخوض إضراب وطني بقطاع العدل يوم 03/11/2010 وتكثيف الاحتجاجات بالمحاكم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz