استئنافية وجدة تحدد يوم 21 ابريل المقبل للمداولات في قضية البرلماني مصطفى الابراهيمي

30353 مشاهدة

عبد الناصر بلبشير / وجدة البوابة – خبر عاجل: وجدة 31 مارس 2011، استمعت محكمة الاستئناف بوجدة للشهود و الاطباء الذين حضروا في قضية البرلماني مصطفى الابراهيمي عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، والذي يحاكم في قضية اكد الشهود و اعضاء حزب العدالة و التنمية انها مفبركة إثر معارك تشكيل المكتب المسير للمجلس الجماعي لوجدة بعيد انتخابات يونيو 2009.

استئنافية وجدة تحدد يوم 21 ابريل المقبل للمداولات في قضية البرلماني مصطفى الابراهيمي
استئنافية وجدة تحدد يوم 21 ابريل المقبل للمداولات في قضية البرلماني مصطفى الابراهيمي

و قد مثل المتهم مصطفى الابراهيمي في جلسة اليوم ابتداء من الساعة التاسعة صباحا الى غاية الساعة الثانية و 25 دقسقة بعد الزوال تخللت هذه الفترة ملفات سريعة لفترة استغرقت 45 دقيقة ليستم النظر في قضية التهمة التي وصفت ب”المفبركة” حيث لوحظ غياب الشرطي الذي ادعى انه تعرض للضرب من طرف الابراهيمي و قيل انه تم تنقيله من وجدة لابعاده من الساحة او خشية ان يفضع من ورطه في الادعاء الكاذب حسب ما صرح به بعض المقربين للمدعى عليه مصطفى الابراهيمي.. و قد مثل في هذه الجلسة الشهود في القضية والذين يبلغ عددهم 5، بالإضافة إلى 6 أطباء سبق لهم أن عاينوا المدعي – رجل أمن-، والذين سبق ان أثبتوا انعدام علامات أو كدمات يحتج بها، واكدوا اليوم هذا الأمر أمام محكمة الاستئناف بوجدة… و انطلاقا من كل ذلك اثبت المحامون ان القضية فعلا “مفبركة” وتخدم مصالح جهات معينة بوجدة ترتبط بانتخابات المجلس الجماعي لوجدة سنة 2009، و صرح اخرون لوجدة البوابة انه تم تلفيق هذه التهمة للبرلماني مصطفى الابراهيمي لتشويه صورته و تلطيخ سلوكه العدلي لاجل حرمانه في المستقبل من اي استحقاق في الانتخابات المقبلة، و صرح لوجدة البوابة احد اعضاء العدالة و التنمية انه تمت فبركة هذه القضية من طرف السلطة لطمس قضية تعرض الاستاذ نور الدين ابو بكر المستشار الجماعي و المحامي بوجة لضربة خطيرة جدا من طرف قوات الامن التي تدخلت خلال معارك تشكيل المكتب المسير للمجلس الجماعي لوجدة بعيد انتخابات يونيو 2009 ..و بعد انصاتنا لعدد كبير من الشهود و اعضاء العدالة و التنمية تم التاكيد على ان القضية فعلا مفبركة و ان الملف “سياسي مائة بالمائة” و على العدالة ان تتنبه لهذه الخدعة، خاصة و ان الرجل المتهم في القضية و الذي هو الدكتور مصطفى الابراهيمي معروف بتشبته بملك البلاد و مخلص لوطنه و من يتنكر ان الدكتور الابراهيمي كان و لازال يدافع عن رجل الامن في شتى المناسبات البرلمانية كما انه معروف بتقديمه لخدمات انسانية و اجتماعية لرجال الامن كما انه يتعامل احسن معاملة مع الشرطة اقتناعا منه بالدور الاساسي الذي يلعبه رجل الامن في البلاد و بين العباد و اكد لنا الدتور الابراهيمي انه يشك في ان يكون الشرطي الذي تقدم بدعوة ضده تورط في هذه القضية من طرف جهات معينة..و للتذكير فان المدعي لم يحضر ايضا خلال هذه الجلسة، الشيء الذي فسره المهتمون الذين حضروا الجلسة بكثافة، بكون المدعي وجد نفسه محرجا أمام انعدام الأدلة الدامغة مما يؤكد توريطه في القضية “المفبركة”، خاصة أن الشهادة تفيد بأن رجل الأمن تعرض للضرب بالرجل من طرف الدكتور مصطفى الإبراهيمي، وهو الامر الذي ينفيه الشهود و المقربون للدكتور الابراهيمي نظرا لما يعانيه المدعى عليه من نقص في احدى رجليه أنه ليس من المنطقي أن يكون الإبراهيمي قد “ركل” المشتكي لاعتبارات صحية، ذلك لأن الإبراهيمي لا تسمح له ظروفه الصحية برفع إحدى رجلية ولو بنسبة قليلة عن الأرض، ذلك لأن إحدى رجليه “ناقصة” في الطول، وقد تم تاكيد ذلك من طرف الاطباء المختصين.. هذا و قد حددت محكمة الاستئناف يوم 21 ابريل المقبل موعدا للمداولات في الملف الموصوف من طرف المتتبعين ب “الملف السياسي” المدعوم بشهادة طبية قيل انها مزورة ادلى بها الشرطي المتورط في القضية…هذا و قد عج الى المحكمة عدد كبير من البرلمانيين و المحامين المنتمين لحزب العدالة و التنمية و عددهم 12 بالاضافة الى جمهور غفير حضروا كلهم لمازرة الدكتور الابراهيمي

اترك تعليق

1 تعليق على "استئنافية وجدة تحدد يوم 21 ابريل المقبل للمداولات في قضية البرلماني مصطفى الابراهيمي"

نبّهني عن
avatar
ramdane taourirty
ضيف

si moi et toi monsieur ,madame ou mademoiselle ne resiste pas contre la bande criminelle dans tout les secteurs publics on va payer lourd

‫wpDiscuz