استئنافية سلا تنصت للمتهمين في جريمة "شمهروش"

وجدة البوابة9 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
استئنافية سلا تنصت للمتهمين في جريمة "شمهروش"
رابط مختصر

واصلت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا، كدرجة ثانية من التقاضي، اليوم الأربعاء، الاستماع إلى باقي المتابعين، في إطار استئناف أطوار محاكمة المتهمين الـ24 في جريمة قتل سائحتين إسكندنافيتين بجماعة إمليل بإقليم الحوز، الشهيرة بـ”جريمة شمهروش”.

وتعد هذه خامس جلسات المحاكمة، التي خصصت لاستنطاق باقي المتهمين من طرف رئيس الغرفة والوكيل العام للملك وهيئة الدفاع، بعد أن كانت قد خصصت الجلسة الثالثة من المحاكمة، التي جرت يوم 18 شتنبر المنصرم، لاستنطاق المتهمين الرئيسيين من طرف رئيس الغرفة والوكيل العام للملك وهيئة الدفاع التي تقدمت ببعض الملتمسات.

وواجهت هيئة المحكمة المتهمين، الذين كانوا مؤازرين بدفاعهم، بما نسب إليهم وتضمنته محاضر الضابطة القضائية ومؤسسة قاضي التحقيق، حيث أنكر معظمهم جل التهم الموجهة إليهم أثناء البحث التمهيدي وأمام قاضي التحقيق. كما واجه دفاع الطرف المدني المتهمين بالتصريحات، التي أدلوا بها أمام غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، لكنهم أنكروا معظمها.

وخلال هذه الجلسة، وجهت هيئة المحكمة إلى 20 متهما في هذه القضية تهمة “التخطيط للقيام بأعمال إرهابية داخل المملكة تستهدف السياح ورجال الدرك والأمن وبعض المواقع السياحية”، وتهمة “عدم التبليغ عن جريمة والإشادة بالإرهاب وبعملية قتل السائحتين الإسكندنافيتين”.

وكانت غرفة الجنايات الاستئنافية قد قررت تأجيل الجلسة الرابعة من المحاكمة، نظرا إلى تخلف الترجمان عن الحضور، معللة قرارها بضرورة تأمين شروط المحاكمة العادلة لتمكين كل متهم من الدفاع عن حقه بجميع الطرق، وعدم المس بمصالحه.

يذكر أن غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا أصدرت، في 18 يوليوز الماضي، أحكاما تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل السائحتين الإسكندنافيتين.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.