ارتفاع صاروخي في أسعار زيت المائدة بالمغرب و إقبال على الزيوت المهربة من الجزائر

55020 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 5 نونبر 2011، فوجئ المواطن المغربي خلال الاشهر الاخيرة ، بزيادات صاروخية للمرة الثانية في أثمنة زيت المائدة ، حيث وصل سعر اللتر الواحد من الزيت إلى 14.5  درهما او اكثر بينما لم يكن يتجاوز فيما قبل 13.5 درهم خلال الزيادة السابقة في اسعار الزيوت، أي بزيادة درهم واحد عن كل لتر من الزيت، نفس الشيء بالنسبة لقارورة الزيت من صنف 5 لتر التي انتقل ثمنها من 72 درهم إلى 75 درهم … كما ان هناك زيوت ارتفعت اثمنتها الى 81 درهم لقارورة الزيت من حجم 5 لترات…
هذا الأمر جعل العديد من الأسر المغربية و خاصة بالجهة الشرقية ذات الدخل المحدود ، تقبل على شراء زيوت المائدة المهربة من الجارة الجزائر ، و التي تباع في الأسواق المحلية في كل من وجدة و احفير و بني ادرار و العيون الشرقية و جرادة و تاوريرت و بركان و الناظور بثمن يقل عن 60 درهم للقارورة من سعة خمسة لترات ، رغم ما قد تشكله هذه المغامرة من مخاطر على صحة الإنسان بالنظر إلى الظروف التي يتم فيها تهريب هذه السلع و كذا تاريخ الصلاحية الذي في كثير من الأحيان يتم التلاعب فيه أو قد يكون منتهيا . و يتم تسويق هذه المادة بشكل كبير بمختلف أسواق الجهة الشرقية ، و خاصة المناطق الحدودية ( بني درار – وجدة ) ، حيث لا يتعدى ثمن قارورة الزيت من سعة 5 لترات في هذه المناطق 50 درهما.. و سيتسبب هذا الارتفاع الصاروخي في اثمنة زيت المائدة الى هجمة واسعة للزيوت الجزائرية بنفس الكمية و الكيفية التي يعرفها تهريب البنزين الجزائري الى المغرب مما يستدعي اعادة النظر على الفور في اثمنة الزيوت المغربية التي تجاوزت المعقول و طاقات الاسر المعوزة و حتى الطبقة المتوسطة…

ارتفاع صاروخي في أسعار زيت المائدة بالمغرب و إقبال على الزيوت المهربة من الجزائر
ارتفاع صاروخي في أسعار زيت المائدة بالمغرب و إقبال على الزيوت المهربة من الجزائر

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz