ارتفاع بنسبة ثمانية بالمائة في عدد السياح الوافدين على ورزازات في الفصل الأول من السنة الجارية

29366 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة -23-5-2011- عرف النشاط السياحي في إقليم ورزازات خلال الفصل الأول من السنة الجارية ارتفاعا في عدد الوافدين، حيث بلغ عدد السياح الذين حلوا بهذه الوجهة 62 ألفا و 981 سائحا، مقابل 58 ألفا و 290 سائحا في الفترة ذاتها من العام الماضي، مسجلا بذلك انتعاشة بمعدل 8 في المائة. 

وتفيد المعطيات الصادرة عن وزارة السياحة أن الفرنسيين يأتون في مقدمة الوافدين على ورزازات من حيث العدد، وذلك بما مجموعه 25 ألفا و 455 سائحا، مسجلين تحسنا بمعدل 16 في المائة، مقارنة مع الفصل الأول من سنة 2010 حيث حل بالإقليم 21 ألفا و915 من السياح الحاملين للجنسية الفرنسية.

ويأتي في الرتبة الثانية السياح الألمان الذين ارتفعت أعداد الوافدين منهم بنسبة 21 في المائة، حيث بلغ عدد الوافدين 7 آلاف و894 سائحا، مقابل 6 آلاف و 519 سائحا نهاية شهر مارس من العام الماضي.

وسجل تحسن كذلك في عدد السياح الوافدين على ورزازات من مختلف المدن المغربية وذلك بمعدل 18 في المائة، حيث بلغ عددهم 7 آلاف و 392 سائحا، ليحتلوا بذلك الرتبة الثالثة من حيث عدد الوافدين، مقابل 6 آلاف و 286 سائحا عند متم مارس 2010.

كما طبعت سمة التحسن السياح الوافدين على إقليم ورزازات من المملكة المتحدة وإيطاليا وذلك على التوالي بما معدله 27 في المائة (3 آلاف و 31 سائحا إنجليزيا، مقابل ألفين و387 نهاية مارس 2010)، و 12 في المائة (3 آلاف و 62 سائحا إيطاليا، مقابل ألفين و 738 سائحا).

وحسب المصدر ذاته، فإن عدد ليالي المبيت المسجلة في مختلف الفنادق والإقامات والقرى السياحية ودور الضيافة المصنفة في إقليم ورزازات سجلت بدورها في الفصل الأول من السنة الجارية تحسنا بمعدل 7 في المائة، حيث بلغت 99 ألفا و362 ليلة، مقابل 92 ألفا و711 ليلة نهاية مارس 2010.

ويعزى هذا الإرتفاع في المبيتات للتحسن المسجل على مستوى عدد الليالي التي قضاها السياح الأجانب من مختلف الجنسيات في ورزازات، والتي بلغت في المجموع 86 ألفا و 375 ليلة، مقابل 81 ألفا و 336 ليلة في متم مارس 2010، أي بارتفاع بلغ معدله 6 في المائة.

وباستثناء التراجع الذي عرفته ليالي المبيت المحسوبة على السياح اليابانيين (4 في المائة)، والإسبان (37 في المائة)، والبلجيكيين (16 في المائة)، فإن ليالي المبيت المحسوبة على مختلف فئات السياح الأجانب سجلت تحسنا ملموسا كما هو الشأن مثلا بالنسبة للسياح الفرنسيين الذين استحوذوا على أزيد من نصف عدد ليالي المبيت والتي بلغت 47 ألفا و 223 ليلة،مسجلين بذلك تحسنا بمعدل 10 في المائة.

أما بخصوص ليالي المبيت المحسوبة على السياح القادمين من مختلف المدن المغربية فقد عرفت بدورها في الفصل الأول من سنة 2011 ارتفاعا بمعدل 14 في المائة،حيث بلغت في المجموع 12 ألفا و987 ليلة (الرتبة الثانية بعد مبيتات السياح الفرنسيين)، مقابل 11 ألفا و375 ليلة نهاية مارس 2010.

ولم تتجاوز نسبة الملء في مختلف وحدات الإيواء السياحي بإقليم ورزازات خلال الفصل الأول من العام الجاري نسبة 18 في المائة،حيث سجلت أعلى نسبة ملء في الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم والتي بلغت 26 في المائة.

كما أن مدة إقامة مختلف فئات السياح في إقليم ورزازات خلال الفترة ذاتها لم تتجاوز ليلتين اثنتين بالنسبة لكل سائح، وهو نفس المعدل المسجل خلال الفصل الأول من السنة الماضية.

ارتفاع بنسبة ثمانية بالمائة في عدد السياح الوافدين على ورزازات في الفصل الأول من السنة الجارية
ارتفاع بنسبة ثمانية بالمائة في عدد السياح الوافدين على ورزازات في الفصل الأول من السنة الجارية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz