ارتفاع الالتزامات المالية لوكالة الشراكة من أجل التنمية إلى 410 مليون دولار أمريكي

18855 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 1-2-2011 ارتفعت الالتزامات المالية لوكالة الشراكة من أجل التنمية إلى 410 مليون دولار أمريكي،أي بنسبة 59 في المائة من مجموع الميزانية المخصصة بموجب ميثاق تحدي الألفية-المغرب.

ارتفاع الالتزامات المالية لوكالة الشراكة من أجل التنمية إلى 410 مليون دولار أمريكي
ارتفاع الالتزامات المالية لوكالة الشراكة من أجل التنمية إلى 410 مليون دولار أمريكي

وأضافت الوكالة في بلاغ لها ،بمناسبة انعقاد الاجتماع السابع لمجلس توجيهها الاستراتيجي اليوم الثلاثاء برئاسة الوزير الأول السيد عباس الفاسي ،أنها عرفت قفزة نوعية جديدة في ما يتعلق بتنفيذ هذا البرنامج بمجموع دفعات بلغت 104 مليون دولار أمريكي،أي 25 في المائة من مجموع المبلغ الملتزم به،مما يعكس التقدم الحاصل ميدانيا على مستوى كل مشروع ونشاط.

وأوضح البلاغ أن العرض الذي قدمه السيد مراد عابد المدير العام للوكالة،خلال الاجتماع ،يفيد بأن مشروع زراعة الأشجار المثمرة مكن حتى الآن من غرس نحو 19 ألف و500 هكتار بأشجار الزيتون وألفي هكتار أشجار اللوز لفائدة 11 ألف فلاحا وفلاحة بالمناطق الشتوية،مشيرا إلى أن هذه المساحة ستعرف ارتفاعا سريعا خلال الأشهر المقبلة ما دامت أشغال غرس 62 ألف هكتار،منها 59 ألف هكتار بأشجار الزيتون وثلاثة آلاف بأشجار اللوز،قد بدأت بالفعل.

كما أن مشروع الصيد البحري التقليدي أعطى انطلاق أشغال بناء أربعة مواقع مع نقطتين مهيأتين للتفريغ بتفنيت وسلا،وأشغال البنيات التحتية بميناء طانطان وسوقا للجملة ببني ملال،وذلك لفائدة ثلاثة آلاف مستفيد مباشر.

وفي ما يتعلق بمشروع الصناعة التقليدية وفاس المدينة – يقول البلاغ – عرفت المباراة الدولية للهندسة المعمارية لإعادة بناء وتأهيل موقع ساحة ‘للا يدونة’،مشاركة 176 مهندسا معماريا أجنبيا،وشرعت لجنة التحكيم في منتصف شهر دجنبر الماضي في اختيار المرشحين الثمانية الذين سيخوضون غمار المرحلة الثانية،على أن يعلن عن الفائز بهذه المباراة يوم 18 مارس المقبل،كما سينهي المشروع برنامج تكوين 2267 صانع تقليدي بفاس ومراكش لتعويدهم على استعمال أفران الغاز.أما نشاط محو الأمية الوظيفية،فيستفيد منه حاليا 5100 صانع من قطاع الصناعة التقليدية و2124 من قطاع الصيد البحري التقليدي و2156 من قطاع الفلاحة في 27 إقليما،كما يتابع بنشاط تعليم الشباب والكبار في هذه القطاعات.

وبخصوص التكوين المهني،ستعرف السنة الجارية انطلاق التكوين عن طريق التعلم للفوج الأول من خلال برامج جديدة للتكوين معدة حسب المقاربة التي تعتمد على الكفاءات وسيستفيد منه 1500 معلم،فيما سيستفيد خمسة آلاف صانع تقليدي من التكوين المستمر.

وسجل البلاغ أن سنة 2010 أعطت شعلة جديدة لمشروع الخدمات المالية بالانتهاء من دراسة التحول المؤسساتي لجمعيات القروض وصرف الدفعة الثالثة بمبلغ 6 ملايين دولار أمريكي،كما أن هذه السنة اتسمت بإنجاز مهام التنقيط المالي والاجتماعي لفائدة جمعيتين للقروض الصغرى لتشجيع تبني الضوابط الدولية والممارسات الجيدة ومواكبة جمعيات القروض الصغرى لمساعدتها على توسيع امتدادها الجغرافي وتحسين حصول ساكنة المناطق القروية،وخاصة منها التي تعيش في عزلة،على الخدمات المالية.

ومن جانبه،أنجز تعزيز قدرات الوحدات المكلفة بمشروع دعم المقاولة مجموع الدورات التكوينية في تقنيات الدعم المقدم في الفترة ما قبل وما بعد إنشاء المقاولات والمشاريع الصغرى (الأنشطة المدرة للدخل) لفائدة 433 مسؤولا جهويا بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والوكالة الوطنية لإنعاش المقاولات الصغرى والمتوسطة ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وغرف التجارة والصناعة والخدمات في كل جهات المملكة،فضلا عن إنجاز عمليات التشخيص في 386 مقاولة و200 نشاط مدر للدخل والمصادقة عليها.

وسجل العرض أن وتيرة تنفيذ المشاريع تعرف نموا مدعوما على مستوى الإنجازات خاصة في ما يتعلق بالأنشطة الميدانية التي تعكس ارتياح المستفيدين منها،مشيرا أن من شأن ذلك أن يؤثر بشكل عام على نسب الالتزامات والدفعات خلال الأشهر المقبلة.وكالة المغرب العربي للانباء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz