والسيد بنهيمة هو من أقبر مدينة جرادة من خلال أشرافه على توقيع إتفاقية الإقفال في فبراير من سنة 1998،رغم أن بنوذها الإقتصادية والبيئية لم تعرف طريقها للتطبيق حتى بعد مرور أكثر من 13سنة.وبنهيمة هو إبن أخت الرئيس الفرنسي الأسبق شيراك وهو من وصف جرادة بالحي العمالي.