اختتام اشغال اللجنة الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية بمدينة وجدة

31733 مشاهدة

اصدرت اللجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية بلاغا مشتركا بعد اختتام اشغال اللقاءات التشاورية المنعقدة بمدينة وجدة و فيما يلي نص البلاغ المشترك:
اختتمت اللجنة التحضيرية الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية لقاءاتها التشاورية بمدينة وجدة يومه السبت 25/09/2010، وذلك في إطار التحضيرات الجارية على الصعيدين الوطني والدولي للمؤتمر التأسيسي للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية و استكمال الوحدة الترابية بعيون الساقية الحمراء. وتتمحور هذه اللقاءات الجهوية للجنة التحضيرية حول أهداف ومرامي الحركة من منطلق تفعيل الدبلوماسية الموازية للدفاع عن الوحدة الترابية وتعزيز المسار الديمقراطي والتحديث المؤسساتي والتنمية المستدامة تباعا لدينامية المجتمع المدني بالمغرب.

وموازاة مع هذا عقد لقاء تواصلي بالمركز الثقافي بتنسيق مع جمعية شباب المغرب الشرقي بوجدة وذلك قصد تبادل وجهات النظر فيما بين فعاليات المجتمع المدني ونخب الجهة الشرقية حيث تم التطرق لإستراتيجية اللجنة التحضيرية المبنية على التواصل والحوار قصد إغناء النقاش الوطني حول مقترح الحكم الذاتي في خضم التطورات المضطردة لقضية وحدتنا الترابية وفضح المناورات المناوئة لوحدة المغرب واستقراره.

اختتام اشغال اللجنة الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية بمدينة وجدة
اختتام اشغال اللجنة الوطنية للحركة العالمية لدعم قضية الصحراء المغربية بمدينة وجدة

كما تم عرض الصيغ التنظيمية للجنة التنظيمية وفي هذا الصدد تم انتداب السيد الـبلغـيتي عبد العـزيز مـنسقـا بالجهة الشرقية رفقة فعاليات وبعض نخب الجهة كتنسيقية منسجمة ومواكبة للتصور العام للجنة التحضيرية الوطنية من خلال الاقتضاءات الجهوية على كافة الأصعدة .

وفي اختتام هذا اللقاء تمخضت عنه التوصيات التالية :

1 – الإعلان عن تضامننا مع المختطف السيد المصطفى ولد سيدي مولود من طرف ميليشيات البوليساريو ودعوة جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية والوطنية والدولية للضغط على المنتظم الدولي للإفراج عن المختطف البريء وفق المواثيق الدولية لحقوق الإنسان .

2 – نهيب بكافة النخب الجهوية والوطنية التفاعل البناء مع هذه المبادرة الوطنية للدفاع عن الصحراء المغربية واستكمال الوحدة الترابية.

3 – إشراك المجتمع المدني المغربي في صلب اهتمامات وانشغالات الدبلوماسية الرسمية.

4 – دعوة الإعلام الوطني المرئي والمسموع والمكتوب إلى التعريف بأهداف الحركة ومواكبتها إعلاميا.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz