احياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في مدينة وجدة

29088 مشاهدة

وجدة-20-12-2010- شارك عشرات الشبان من مختلف الجنسيات مساء يوم السبت 18 دجنبر 2010 بمدينة وجدة في لقاء نظمته جمعية الشباب من أجل السلام وحوار الحضارات، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وشكلت هذه التظاهرة ، التي نظمت بشراكة على الخصوص مع الشبكة المغربية لمؤسسة آنا ليند، مناسبة للتأكيد على الطابع الكوني لحقوق الإنسان وأهمية الوعي بمضامين نص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 دجنبر 1948.

وأوضح المشاركون في هذا اللقاء، أن هذا النص يشكل نقطة تحول هامة في تاريخ الإنسانية، مؤكدين على ضرورة الحفاظ على المكتسبات التي تحققت على الصعيد الدولي في مجال حقوق الإنسان.

واعتبروا أن الهدف من هذا اللقاء ، الذي جمع ممثلين لثلاثين بلدا ، يكمن في تحسيس الشباب بحقوق الإنسان وأسسها، وحثهم على اشاعة قيم السلام والتسامح.

وأوضح السيد منير عباسي وهو جامعي ورئيس جمعية الطلبة العرب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن هذا اللقاء شكل مناسبة للتذكير بمسلسل تطور حقوق الإنسان منذ إنشاء هيئة الأمم المتحدة، معتبرا أن السلام في العالم رهين بتفعيل القيم العالمية لدى الأجيال الصاعدة.

وأضاف أن المغرب عرف في السنوات الأخيرة تحولات عميقة في مجال الديموقراطية واحترام حقوق الإنسان وتقدما كبيرا في اتجاه ترسيخ دولة الحق تحت قيادة صاحب، الجلالة الملك محمد السادس ، مؤكدا أن مشروع الجهوية يندرج في هذا الإطار.

وتميز هذا اللقاء الذي اختتم بحفل موسيقي، بعرض شريط وثائقي حول حقوق الإنسان وتسليم شواهد للعديد من الشباب الذين تم اختيارهم سفراء للسلام ببلدانهم.

احياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في مدينة وجدة
احياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في مدينة وجدة

اليوم العالمي لحقوق الأنسان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz