احباط اضخم عمليات تهريب للبنزين بوجدة قدرها 227 طن و نصف و حجز 400 سيارة للتهريب

20648 مشاهدة

وجدة 21 اكتوبر 2010، تمكنت المصالح الجمركية بوجدة من حجز 227 طن و نصف من الوقود و 400 مقاتلة
و بلغت كميات المحروقات من بنزين و كزوال المحجوزة ، و التي يتم تهريبها من القطر الجزائري : 227535 ليتر أي (227 طن و نصف) ، قيمتها المالية فاقت 00، 1592745 درهم ، و على إثرها تم حجز 400 مقاتلة من مختلف أنواع السيارات المجهولة الهوية ،و التي تسببت في إزهاق أرواح المئات من المواطنين الأبرياء بالمدن كما بالبوادي..و قد حدّد رجال الجمارك الذين يعيشون «حربا متواصلة» مع هذه الظاهرة، إلى جانب عناصر الدرك الملكي ورجال الأمن، العديد من المسالك التي يسلكها المهربون على متن مقاتلاتهم، سيارات خاصة أو سيارات نفعية وحتى شاحنات، وهذه المسالك المؤدية إلى الشريط الحدودي المغربي/ الجزائري في الجهة الشرقية تعد بالعشرات، فعلى مستوى نواحي وجدة هناك 16 مسلكا: (مسالك سيدي حازم وسيدي عطوان وسيد الميلود والدوبة والعالية ووادي إسلي والقنافذة ودوار أولاد عيسى ودوار السايح ودوار العجرة وربان وطايرت وأولاد القايد وطريق العونية ودوار الحواوصة ودوار أولاد برغيوة والتوميات)…

احباط اضخم عمليات تهريب للبنزين بوجدة قدرها 227 طن و نصف و حجز 400 سيارة للتهريب
احباط اضخم عمليات تهريب للبنزين بوجدة قدرها 227 طن و نصف و حجز 400 سيارة للتهريب

أما على صعيد بلدة بني ادرار فهناك 3 مسالك (فرمة أزنكوط ومسلك الدوبة ومسلك القنافذة)، و4 مسالك على صعيد مدينة أحفير (سيد امبارك وبوكانون ودوار أولاد بنعودة وجبل لبزازل).. ثم 5 مسالك في سيدي بوبكر (دوار أولاد النوالي وبني حمليل والعابد ودوار الشرفة وتيولي)، وعلى مستوى مدينة السعيدية هناك مسلكن (وادي كيس ومسلك بين الجراف) .و هكذا تحجز مصالح الجمارك والدرك الملكي والأمن في مختلف طرقات الجهة الشرقية، أسبوعيا، عددا من السيارات المزورة التي أصبح مآلها الإتلاف والتكسير، خاصة تلك التي تستعمل في تهريب البنزين ولا تتوفر على الكراسي الخلفية، حتى لا تعود إلى الطرقات مرة أخرى، بموجب قرار اتخذ في مقر ولاية الجهة الشرقية في وجدة، بحضور المصالح المعنية. وللإشارة، فإن هذا القرار أدى إلى شبه اندثار بعض السيارات المعروفة والمستعملة في تهريب المحروقات كـ«رونو 12» و«رونو 18» و«رونو 21» و«رونو25».. وحلت محلها سيارات حديثة وعصرية كـ«الجيطا» و«أوبيل فيكترا» و«أوبيل كاديت» و«أوبيل كورسا» وسيارات «المرسيدس» (190 و240) و«ب.م.دابل يو»و رغم كل هذه الإجراءات، لن «تنقرض» هذه المقاتلات، ما دام التهريب مصدر عيش العديد من ساكنة الجهة الشرقية، وستظل تجوب طرقات المنطقة، لأنها وسيلة أساسية وضرورية في أنشطة التهريب، وهو ما يجعل كذلك شبكات سرقة السيارات تنشط أكثر. وعلاقة بالموضوع، تعمل المصالح الأمنية الولائية، التابعة لمصالح الشرطة القضائية في مختلف مدن الجهة الشرقية، كل سنة، على تفكيك العديد من الشبكات المختصة في سرقة السيارات تنشط في هذه المدن، وحتى في مختلف المدن المغربية، عبر وجدة، وبعدها نحو الجزائر، حيث تباع لتستعمل في أنشطة التهريب على الشريط الحدودي من كلتا الضفتين. ولإخفاء هوية السيارة، يَعْمد المزورون، غالبا، إلى إتلاف أرقام هياكلها بمحوها، حسب تصريح أحد المسؤولين في إدارة الجمارك. ويصعب اتخاذ أي إجراء في حقها كبيعها في المزاد العلني أو معرفة صاحبها لمعاقبته في حالات حوادث السير القاتلة أو غيرها.

احباط اضخم عمليات تهريب للبنزين بوجدة قدرها 227 طن و نصف و حجز 400 سيارة للتهريب
احباط اضخم عمليات تهريب للبنزين بوجدة قدرها 227 طن و نصف و حجز 400 سيارة للتهريب

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz