اتحاد أيت ملول والتكوين المهني والاتحاد الإسلامي الوجدي فرق تضرب بقوة

16619 مشاهدة
أبرز ما خلفته الدورة الثانية التي أجريت نهاية الأسبوع الذي ودعناه تعثر للمرة الثانية على التوالي فرق وفاء وداد وأولمبيك اليوسفية وبلدية الخميسات في المقابل اكتسح قدس تازة ضيفه مولودية العيون كما سجلت هذه الجولة توقيع 40 هدفا وهو عدد مهم بالمقارنة مع الدورة الماضية.
وعن شطر الوسط سجلت الأندية الصاعدة هذا الموسم لقسمها الحالي نتائج متفاوتة حيث أخفق اتفاق للا مريم في العودة بالفوز من مدينة وادي زم واستسلم أمام السريع الذي اكتسه بثنائية نظيفة شأنه شأن رجاء بني ملال الذي لم يقو على مجاراة إيقاع خصمه وفاق بوزنيقة حيث خسر معه بهدف واحد لكنه ثمين بالنسبة لأصحاب الأرض الذين تنفسوا الصعداء بعد تحقيقهم لنتيجة التعادل في الدورة الفائتة، في حين لم يرحم النادي السالمي ضيفه الأولمبيك البيضاوي محققا نتيجة جيدة أعلنت أنه قادم بقوة، أما وفاء وداد المتعثر في أولى مباريات البطولة فقد تعرض لخسارة مذلة وبملعبه أمام جاره التكوين المهني نتيجة أغضبت جماهيره التي تتوق لعودته السريعة الى القسم الوطني الثاني النخبة فيما باقي المباريات آلت نتيجتها الى التعادل.وبالنسبة لمجموعة الشرق أعلن فريق الاتحاد الإسلامي الوجدي عن قوته هذا الموسم بتحقيقه لثاني فوز له على التوالي على حساب الصاعد الجديد بلدية الخميسات، بالمقابل لقن نهضة بركان مضيفه هلال الناظور وفي عقر داره درسا لن ينساه عندما فاز عليه بثنائية نظيفة أدخلت الشك لدى مسؤولي الهلال، في حين تمكن فريق قدس تازة من الاستفادة من عامل الاستقبال واكتسح ضيفه مولودية العيون بحصة لا تقبل الجدل (3 ـ 1) نفس النتيجة انتهت بها مباراة النجاح المكناسي ووفاق تنجداد، فيما أرغم نادي الدريوش على اقتسام النقاط مع خصمه النادي القصري أما شباب العرائش الذي غير عدة أشياء وكان يمني النفس بتحقيق أول انتصار له ينسيه تواضعه داخل الميدان ضد النجاح المكناسي فقد انتزع تعادلا بشق الأنفس من منطقة توجطات.وفيما يخص شطر الجنوب فقد عرفت هذه الدورة الهزيمة على التوالي لفريق أولمبيك اليوسفية كانت أمام اتحاد أيت ملول وبحصة ثلاثة أهداف لهدفين نتيجة أعلنت أن الاتحاد لا يتمازج بالمعتاد موضحا لكل خصومه أنه قادم بقوة خلال بطولة هذا الموسم من أجل تحقيق ما عجز عنه في السنوات الأخيرة كما أن فريق أولمبيك العيون أكرم وفادة ضيفه شباب بنجرير موقعا بذلك على ثاني فوز له لحد الآن ، في حين عاد شباب الخيام بخفي حنين من مدينة الساقية الحمراء بينما استطاع أولمبيك مراكش من تحقيق أول انتصار له أمام الوافد الجديد قلعة السراغنة مؤشر سيرفع من معنويات الفريق المحلي لخوض المباريات القادمة بمعنويات مرتفعة فيما أرغمت كل من أولمبيك الدشيرة وفتح انزكان ورجاء أكادير ونجاح سوس على اقتسام النقاط مع ضيوفها على التوالي اتحاد تارودانت وأمل تزنيت وبلدية ورزازات ونهضة طرفاية. عن العلم

اتحاد أيت ملول والتكوين المهني والاتحاد الإسلامي الوجدي فرق تضرب بقوة
اتحاد أيت ملول والتكوين المهني والاتحاد الإسلامي الوجدي فرق تضرب بقوة

عبد الإلاه شهبون

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz