من سيرشح نفسه كمستشار جماعي بعد هذه الأحكام؟