إيحاتارن: فخور بوجودي بقائمة الأسود ولن أحسم مستقبلي الدولي حاليا

الرياضة
وجدة البوابة19 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
إيحاتارن: فخور بوجودي بقائمة الأسود ولن أحسم مستقبلي الدولي حاليا
رابط مختصر
هسبورت

قال الموهبة المغربية القادمة بسرعة الصاروخ محمد أمين ايحاتارن، لاعب ايندهوفن الهولندي لكرة القدم إن سعادة كبيرة غمرته عندما علم بوجود اسمه ضمن القائمة الموسعة التي كشف عنها البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني الجديد خلفا للفرنسي هيرفي رونار، وذلك من أجل الاستعداد للمباراتين الوديتين أمام بوركينافاسو والنيجير، المقررتين يومي 6 و10 شتنبر في ملعب مراكش الكبير.

وعبّر اللاعب البالغ من العمر سبعة عشرة سنة، عن عدم رغبته في حسم قراره باللعب للأسود في الوقت الحالي، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لا زال أمامه الكثير من الوقت لتحديد المنتخب الذي سيدافع عن ألوانه مستقبلا بشكل رسمي.

وأبراز اللاعب ايحاتارن أثناء حديثه لشبكة” فوكس سبورت” الهولندية، بأنه فخور بالمناداة عليه لحمل قميص المنتخب المغربي، موردا بأنه لا يفكر في الوقت الحالي الا في اللعب رفقة ناديه ايندهوفن الهولندي وخوض الاستحاقات المقبلة برفقته إذ يعتزم ترك الأمور تأتي لوحدها حسب تعبيره.

وأضاف المصدر سالف الذكر ان الأهم بالنسبة اليه في الوقت الراهن هو العمل على كتابه إسمه في عالم الساحرة المستديرة، مشيرا إلى أن الوقت المناسب لحسم مستقبله سيأتي وحينها سيختار رسميا المنتخب الذي سيمثله بكل قناعة.

وسبق للهولندي رونالد كومان، مدرب المنتخب الهولندي الأول أن عن طريق عن رغبته في اقناع ايحاتارن بحمل قميص الطواحين الهولندية كما طالب الإتحاد المحلي للعبة بالتدخل لايجاد الحلول التي تصبو لعدم حمل النجوم الموهوبين من ذوي الجنسية المزدوجة لقمصان بلدانهم الأصلية ووضع الحد لهذا النزيف المتعلق بخسارة جهود مواهب الدوري التي تدرجت ضمن الفئات السنية لأندية الإيردفيزي وسبق لها أن حملت قمصان المنتخبات السنية.

من جانبه تحدث الإعلام الهولندي عن استدعاء موهبة ايندهوفن من طرف المدرب البوسني خاليلوزيتش، محذرا من تكرار نفس سيناريو حكيم زياش ونصير مزراوي وأسامة الإدريسي عندما فضلوا الدفاع عن الوان المنتخب المغربي بالرغم من الاغراءات التي قدمها لهم الاتحاد الهولندي ومدرب المنتخب الاول بغية اقناعهم بتفضيل قميص الطواحين لكن دون جدوى.

ويواصل ايحاتارن تألقة بقميص ناديه ايندهوفن بعدما أصبح رقما صعبا ضمن خطط الطاقم التقني بفضل موهبته ومساهمته في تسجيل الأهداف واقتناص أخرى، كما حدث يوم أمس الأحد، أثناء الجولة الثالثة بالدوري الهولندي عندما سجل الهدف الثاني لفريقه في شباك هيراكليس اليمو، في حدود الدقيقة 58 بينما سجل زميله بيرجوين الهدف الأول أثناء الدقيقة 16 بملعب “بولمان” معقل الفريق المضيف.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن