إنجلترا تتسلح بالشباب في مواجهة بلغاريا وكوسوفو

الرياضة
وجدة البوابة6 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
إنجلترا تتسلح بالشباب في مواجهة بلغاريا وكوسوفو
رابط مختصر
هسبورت

بعد احتلال المركز الثالث في دوري الأمم الأوروبي، يستأنف منتخب إنجلترا مشواره في التصفيات المؤهلة ليورو 2020 أمام منافسين قد لا يكونوا عبئا حقيقيا بالنسبة للفريق الملقب بـ”الأسود الثلاثة”.

ويلتقي المنتخب الإنجليزي مع بلغاريا وكوسوفو ضمن مسيرة الفريق نحو العبور إلى البطولة الأوروبية العام المقبل.

وفاز منتخب إنجلترا في أول مباراتين له في التصفيات ونجح في تسجيل عشرة أهداف في هاتين المباراتين مقابل هدف واحد سكن شباك الفريق ليتصدر المجموعة الأولى بفارق الأهداف عن التشيك.

ويعود منتخب الأسود الثلاثة للتصفيات الأوروبية في أعقاب خسارته في المربع الذهبي لدوري الأمم الأوروبي أمام هولندا قبل الفوز في مباراة تحديد المركز الثالث على سويسرا.

وسيكون منتخب إنجلترا مرشحا بقوة للفوز على بلغاريا غدا السبت على استاد ويمبلي ولا يختلف الوضع كثيرا بالنسبة لمباراة كوسوفو يوم الثلاثاء في ساوثهامبتون.

ويتذيل منتخب بلغاريا ترتيب المجموعة الأولى برصيد نقطتين من أربع مباريات فيما يحل منتخب كوسوفو في المركز الثالث بخمس نقاط من ثلاث مباريات.

ويؤكد غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا أهمية المباراتين وهو ما يتضح من سعيه نحو الدفع بكامل قوته الضاربة.

وقال ساوثغيت “مباراتان في التصفيات نرغب في حسمهما.الشيء المهم بالنسبة لنا كل يوم هو العمل كمجموعة من أجل تطوير مستوانا”.

وأضاف “لقد عدنا من كأس العالم ولم نكن سعداء بنتائجنا ، كما عدنا من دوري الأمم الأوروبي دون أن نكون سعداء بالشكل الكافي مما قدمناه”.

ويواصل ساوثغيت الاعتماد على عناصر الشباب وهو ما سيحدث أيضا في المباراتين التاليتين”.

وتلقى تيرون مينجز الاستدعاء الأول لقائمة منتخب إنجلترا وهو نفس الحال لزميله الصاعد ارون وان بيساكا قبل استبعاده بسبب الإصابة، كما تلقى جيمس ماديسون وماسون مونت الدعوة الأولى للانضمام لمنتخب بلادهما.

واوضح ساوثغيت “لدينا تنافس على المراكز. لدينا وفرة في المواهب الآن لأننا تعاملنا مع الأمر بشكل مختلف لدى البحث عن اللاعبين الشباب”.

وأكد “هذا يعني أننا نفتقد إلى عنصر الخبرة في بعض المراكز لكن يعني أيضا أننا نواصل العمل كفريق”.

وبخلاف عناصر الشباب، فإن اليكس اوكسلاد تشامبرلين الذي غاب عن صفوف منتخب إنجلترا في رحلة بلوغ المربع الذهبي لكأس العالم، سيعود للفريق بعد غياب 18 شهرا.

وتعافى تشامبرلين من إصابة قوية في الركبة ابعدته عن مونديال روسيا.

وكان استدعاء تشامبرلين بمثابة مفاجأة للجميع نظرا لأنه بدأ بالكاك يشارك مع فريقه ليفربول، ولكن ساوثغيت يرى أن اللاعب يستحق الفرصة”.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن