إقليم إفران/آزرو: الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين

26049 مشاهدة

محمد عـبــيــد – مندوب المنارة الإخبارية – آزرو – إقليم إفران / البوابة المغربية الكبرى- وجدة البوابة

بحسب مصادر من المحطة الإقليمية للأرصاد الجوية بافران ، فان إقليم إفران خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من نونبر 2010 تساقطات مطرية بلغت في مجملها خلال الفترة ما لا يقل عن 292 ملم ..كما أن درجات الحرارة تراوحت ما بين 10درجة عليا و 0 دنيوية .. و كان أن غمرت المياه القوية والسيول الجارفة المصحوبة بالأحجار و الأوحال جل شوارع و أزقة المدينة، مما تسبب في اضطراب حركة السير، وصرح شهود عاينوا هول هذه الأحداث بحصول خسائر مادية لا يستهان بها لدى بعض الأسر التي داهمت المياه بيوتها و أتلفت محتوياتها.

إقليم إفران/آزرو:  الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو: الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين

علما أن قنوات الصرف الصحي والمياه العادمة لا تزال أشغالها تعرف تثرا واضحا بالرغم من أنها انطلقت أشغالها منذ ما لا يقل عن السنة في إطار برنامج محاربة الفيضانات و الذي خصص لها خلاف مالي بقيمة51 مليون درهم لإعادة تأهيل وتعزيز شبكة التطهير بمدينة أزرو خلال الفترة ما بين2008 و2010 ، حيث تسير الأشغال سيرا حلزونيا ..ففي جولة عبر أزقة ودروب وأحياء مدينة أزرو الوسط القشلة ، تيزي مولاي الحسن أو بأحياء أحداف و الأرز وحي النجاح و ميشلفن والنخيل والسعادة وتيبوقلالين التقينا بعدد من المواطنين الغاضبين عن مستوى التردي الحاصل لأزقة هذه الأحياء مما يؤثر سلبا على حياة الساكنة بها من خلال الصعوبات المرتبطة بالتنقل والجولان كون معظم الشوارع والأحياء تشكو من كثرة الحفر المتناثرة بها والتي أضحت مصدر تذمر واستياء لدى الساكنة التي لا ذنب لها تجاه ما يحصل للمدينة بسبب بطئ الأشغال وتوقفها أحيانا وبسبب الظروف المناخية والطبيعية..فالسيول المائية القوية وضعف الصيانة تسببت في كثير من الأضرار التي تطال كل أنواع السيارات بالمدينة بالإضافة إلى العزوف الحاصل تجاه المدينة من طرف الزوار بسبب واقع التردي الحاصل لطرقاتها ومسالكها مما أثر سلبا على الوضع الاقتصادي بها،و هي مواضيع شكايات و ملتمسات تقدمت بها أكثر من جهة من المجتمع المدني منها شكايات أصحاب سيارات الأجرة الصغير ة ..أما على مستوى الطرق الرابطة داخل إقليم إفران فذكرت مصادرنا أن التساقطات المطرية أدت إلى انقطاع الطريق بين اقليم افران و مدينة إيموزار عند مدخل ضاية عوا ، كما أن الطريق تسببت في التنقل عند قرية أوكماس ما بين آزرو و إفران .. . كما أدت هذه الأمطار إلى تعطيل الدراسة منذ أول الثلاثاء و نهار أمس الأربعاء بقرار من النيابة الإقليمية للتعليم حفاظا على أمن و سلامة المتمدرسين…محمد عبيد

إقليم إفران/آزرو:  الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو: الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو:  الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو: الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو:  الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو: الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو:  الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو: الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو:  الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين
إقليم إفران/آزرو: الأمطار تتسبب في معاناة للساكنة و مستعملي الطريق داخل المداريين الحضري و القروي و توقيف الدراسة ليومين

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz