إغتصاب الشفافية و النزاهة بمدينة تاوريرت واعتداءات على مناصري وكيل حزب الإستقلال

2011-11-24T06:57:04+00:00
2011-11-25T18:31:00+00:00
أخبار عالميةالمجتمع
ع. بلبشير24 نوفمبر 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
إغتصاب الشفافية و النزاهة بمدينة تاوريرت واعتداءات على مناصري وكيل حزب الإستقلال
رابط مختصر

محمد بنداحة -الشرقية / وجدة البوابة : كما سبقت الإشارة إلى ذلك منذ ساعات نزلت “شكاراة” المال الحرام و معها الهراوات و العصي المسخرة من قبل “بلطجية” أحد المرشحين كما ذكرت مصادرنا  بمدينة تاوريرات و من عين المكان، حيث تم الإعتداء على مناصري  وكيل لائحة حزب الإستقلال السيد خالد سبيع، بعدما تم ضبطهم و هم يوزعون المال بأحد المخادع الهاتفية من قبل مرشح نافذ مدعوم من قبل وجهاء بمدينة تاوريرت.

هذا و قد حوصر المعني بالامر من قبل خلايا و لجان تابعة لحزب الإستقلال حيث تم توقيفه و هو يوزع أموال طائلة على بعض  الناخبين إلا أنه لاذ بالفرار و ركب سيارة رباعية الدفع نتوفر على رقمها، مما تسبب في دهس بعض مناصري خالد سبيع حسب مصادرنا.
و قد نقل المصابين إلى مستشفى تاوريرت لتلقي العلاجات الضرورية، و يكون أحدهم قد توجه إلى مركز الأمن الإقليمي لتحرير شكاية في الموضوع، حسب نفس المصادر.
و تأتي هذه الاعتداث كما سبقت الإشارة إلى ذلك بعدما أحس العديد من المرشحين بتقلص حظوظهم في النجاح بعدما لقي خالد سبيع تجاوبا و إلتحاما من قبل الأعيان و الشباب و كل الفئات مما اعتقد معه العديد من المراقبين بأن المشاركة بدائرة تاوريرت ستكون بل قياسية فعالة و إيجابية و ستحطم كل الأرقام.
نزول المال الحرام من شأنه أن يعرقل كل مسيرات الإصلاح و سيدفع المواطنين إلى عدم التصويت.
الإعتداءات التي تعرض المواطنين يعتبرها البعض مجرد إشارات أولى لمزيد من الضغط و الترهيب و اغتصاب الشفافية و النزاهة.

إغتصاب الشفافية و النزاهة بمدينة تاوريرت واعتداءات على مناصري وكيل حزب الإستقلال
إغتصاب الشفافية و النزاهة بمدينة تاوريرت واعتداءات على مناصري وكيل حزب الإستقلال

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن