إعدام الورقة المحروقة (علي حسن المجيد) بعد 6 سنوات..فكم ألف عراقي قتل بتأخير إعدامه/مراسلة من العراق

44186 مشاهدة
طرح العراقيين تساؤلا بالشارع العراقي .. لتعكس الاحباط الذي لديهم : كم نحتاج من السنوات لإعدام الإرهابيين المدانين.. اذا علي حسين المجيد يعدم بعد 6 سنوات من اعتقاله فهناك حقائق تجعل العراقيين في حيرة من امرهم:1. كل يوم ومنذ سنوات يسمع العراقيين عن اعتقال مجاميع من تنظيم القاعدة ومشتقاتها المسلحة..ولكن من النادر ان يسمع العراقيين اعتقال بعثيين .. (فماذا يدل ذلك)؟؟

– هل الحكومة العراقية وسياسيي العراق .. يعتبرون اعتقال البعثيين (مضرة بالمصالحة المشؤومة)..

– هل لان البعثيين .. انخرطوا بالجماعات المسلحة السنية.. فاعتقالهم يتم تحت معرف التنظيمات السنية المسلحة الدموية.. (وخاصة لتطابق المشروع السياسي البعثي مع المشروع السياسي السني بالعراق)..

– هل لان اعتقال البعثيين.. سوف يسيء لعلاقات القوى السياسية الحاكمة واحزاب المعارضة السابقة وبالحكم حاليا.. مع الدول الاقليمية والجوار الحاضنة للبعثيين..(ففضلت مصالحها الخارجية الحزبية على مصالح العراق الداخلية)..

– يدعي بعض المسؤولين بان لا مصالحة مع البعثيين في وقت هم من رفعوا شعار المصالحة وادخلوا الاف من ضباط الحرس الجمهوري والبعثيين لمفاصل الدولة المدنية والعسكرية والامنية.. وتسببوا باختراق امني خطير؟؟ السؤال مع من اذن ما يسمى المصالحة بالنسبة لمن يرفعها؟؟ اذا ما علمنا ان البعث والقاعدة هم الطرفين الرئيسين الرافضين للعملية السياسية و المسببان للدمار الهائل بالعراق ؟؟؟ هل المصالحة تعقد مع (سراب)؟ وهذا يعكس عدم وجود الشفافيه بالعراق نهائيا..

2. سياسيي العراق يعتبرون البعثيين منافسين لهم سياسيا.. وخاصة بعد فشل هؤلاء السياسيين بفترة حكمهم الماضية.. وكذلك لادراك هؤلاء السياسيين ان دول الجوار والدول الاقليمية.. كذلك غير مستعدة لوصول حكومة تمثل القاعدة ببغداد.. ولكنها تحتضن مخطط ارجاع حكم البعث كواجهة سنية علمانية في العراق.. وما دعمها لواجهات القاعدة ومجاميعها الا كتصفية حساب مع الشيعة والوضع الجديد بالعراق ..

3. كلنا نعلم.. بان يوم توقيع اعدام صدام وحكم البعث .. هو يوم وقع الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش على يوم تحرير العراق من حكم البعث .. وهذه حقيقة لا يختلف عليها اثنان..

والمخزي.. بان بعد سنوات من اسقاط صدام على يد قوات التحالف.. وتسليم صدام وعلي حسن المجيد (على طبق من ذهب).. لسياسيي العراق المعارضين لصدام.. يتم تأخير اعدام هؤلاء السفاحين.. ويجعل يوم توقيع اعدامهم (انتصار لهؤلاء السياسيين).. في وقت المفترض اعدام هؤلاء قبل سنوات طويلة.. حتى يسد امال البعثيين من عدم اعدامهم.. وخاصة لان كل يوم تاخير لاعدامهم كان اعداد كبيرة من العراقيين المظلومين..

وننبه ان عدم تبني نهج اعلامي يعرض جرائم البعث بصورة مستمرة بعد سقوط صدام.. وبنفس الوقت يعاني العراقيين مظاهر الوضع الجديد بالعراق من فساد واستهتار بالمال العام.. واستخفاف بدماء العراقيين.. باطلاق سراح الارهابيين .. وادمان عمليات التفجيرات بدون رد فعل حقيقية لمواجهة الدول الحاضنة للارهابيين والبعثيين وعدم تفعيل عقوبة الاعدام.. كل ذلك رجح كفة البعث المجرم.. الذي عانى منهم العراقيين الحروب والسجون والاعدامات على الشبه والمقابر الجماعية.. وتبذير اموال العراق على التسليح وبناء القصور والمعتقلات..

· كم عراقي قتل بالتفجيرات..مقابل تأخير اعدام علي حسن المجيد..

و نكرر سؤالنا.. مرة اخرى (لماذا نجحت المانيا بتجاوز ملف النازية..) وانتقلت لمرحلة ما بعد النازية..ووضعت النازية خلف ظهورها بعد ان عقدت محكمة للنازية باشهر قليلة بعد سقوط النازية و اعدام وتصفية قادة النازية.. واجتثاث ربع مليون نازي من دوائر الدولة ومؤسساتها العسكرية والامنية.. فلماذا سياسيي العراق فشلوا بسد ملف النازية ؟؟ ومتى يسدون اذن ملفات الفساد والخطف و تجارة الرقيق الابيض والارهاب والقاعدة .. الخ ؟؟؟ ولمتى تستمر حكومة المالكي تتستر على جرائم ابو ايوب المصري والمصري نفسه اعلاميا.. وسياسيا وامنيا.. وتفضل مصالحها مع دول اقليمية مشبوه كمصر على حساب مستقبل ودماء العراقيين ؟؟ رغم تاريخ ودور مصر السلبي الكارثي بالعراق وما يمثله المصريين من اغلب الارهابيين الاجانب بالعراق ؟؟؟

واخيرا سؤال..

اذا المالكي قادر على توقيع اعدام علي حسن المجيد.. فلماذا لا يوقع على اعدام المدانيين من الارهابيين

Ali Hassan Al Majid :: علي حسن المجيد
Ali Hassan Al Majid :: علي حسن المجيد

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz