إعادة النظر في هيكلة الأكاديمية والنيابات التابعة لها بحثا عن صيغ جديدة لتسريع التواص

17668 مشاهدة
أكادير 29-07-2009- صادق المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، مساء الثلاثاء بأكادير، على مجموعة من التوصيات تهم المجال التربوي والبيداغوجي في مقدمتها إعادة النظر في هيكلة الأكاديمية والنيابات التابعة لها بحثا عن صيغ جديدة لتسريع التواصل التربوي والإداري وتفعيله.
كما أوصى المجلس الإداري للأكاديمية، المنعقد في إطار دورته السابعة برئاسة وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي السيد أحمد أخشيشن، بتشجيع ومأسسة البحث التربوي والبيداغوجي التدخلي الميداني ورصد ميزانية خاصة له، إضافة إلى تنظيم مباريات ومسابقات لاختيار أحسن التجارب الديداكتيكية التطبيقية على مستوى الأقسام الدراسية لتشجيع المدرسين على تطوير عطائهم التطبيقي.ودعا المجلس إلى إعادة النظر في صيغ التكوين الأساسي والمستمر لأطر التدريس وجعلها منسجمة مع متطلبات التجديد التربوي وفق استراتيجية مستقبلية، إلى جانب ضمان الاستقلالية الوظيفية لجهاز التفتيش بتمكينه من سلطة اتخاذ القرار بعد التنسيق والتشاور في القضايا والاختلالات والظواهر التربوية المرصودة على مستوى الممارسة الميدانية.وأكد المجلس على إحداث قاعات متعددة الاستعمالات تخصص للتنشيط الثقافي والمسرحي والإعلامي على المستوى الإقليمي لتمكين المتعلمين من حسن تدبير الوقت الثالث ومواجهة الهدر المدرسي والتسرب المدرسيين، إضافة إلى مصاحبة الأسر وحفزها على إدماج أبنائها من ذوي الحاجات الخاصة في المحيط السوسيو ثقافي.أما على صعيد التدبير الإداري والمالي فقد تبنى المجلس مجموعة من التوصيات من ضمنها إصدار نصوص قانونية تحدد المعايير الضابطة للتعويض عن المهام الإضافية ومنح التحفيز والمردودية، إضافة إلى تسريع وتيرة إنجاز البنايات وتبسيط المساطر الإدارية والمالية سواء في ما يخص العقار أو المقاولات وتزويد الأكاديمية بالأطر الإدارية المختصة في هذا المجال.وبخصوص مجال التنسيق مع قطاع التعليم العالي، دعا المجلس إلى إنشاء مؤسسة مشتركة بين الأكاديمية والجامعة والمراكز الجهوية للتكوين الأساسي تعنى بالبحث والدراسات اللغوية والتربوية والبيداغوجية، إلى جانب وضع آليات للتواصل والتنسيق في مختلف المجالات بين الأكاديمية والجامعات بمختلف كلياتها ومعاهدها التكوينية.في حين أوصى المجلس ، في ما يتعلق بالتنسيق مع قطاع التكوين المهني، بإحداث باكلوريا مهنية تنسجم والهندسة البيداغوجية للجامعة.للإشارة، فإن المجلس الإداري السابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، الذي تميز بحضور والي وعدد من عمال أقاليم الجهة إضافة إلى مدير الأكاديمية ونواب الوزارة بها، صادق على حصيلة عمل الأكاديمية برسم سنة 2008، كما صادق على برنامج عمل وميزانية سنة 2009.كما تم، بالمناسبة، التوقيع على خمس اتفاقيات للشراكة همت “تمويل وتدبير النقل المدرسي بالجماعة القروية أملن (إقليم تيزينت)”، و”المجالات ذات الأولوية من أجل تأهيل قطاع التربية والتكوين بالجهة”، و”النقل المدرسي”، ثم “مجالات الدعم والتعاون مع المديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة سوس ماسة درعة”، إضافة إلى اتفاقية شراكة مع مؤسسة الجنوب تهم “توفير الدعم الاجتماعي لفائدة التلامذة وتوفير المنح للمتفوقين منهم الذين ينحدرون من الوسط القروي
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.