إصدار جديد يوثق لتاريخ "طائر الحمام" بمراكش

2020-12-14T02:23:36+01:00
2020-12-14T02:42:53+01:00
أخبار المغرب
mouhcine14 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
إصدار جديد يوثق لتاريخ "طائر الحمام" بمراكش
رابط مختصر
mouhcine

صدر حديثا عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش، كتاب جديد يحمل عنوان “حمام مراكش .. البيئة والتراث” لمؤلفيه المصطفى عيشان وزيه حاجبي.

ويرصد هذا الكتاب، الذي يقع في 109 صفحات من الحجم المتوسط، تاريخ طائر الحمام بالمدينة الحمراء، بناء على أبحاث ودراسات ميدانية تجعل من هذا الطائر أحد مكونات المشهد الحضري للمدينة.

ويستعرض المؤلف أهم نتائج الدراسات الميدانية، وكذا نتائج الأبحاث في الأدبيات التي تناولت طائر الحمام، من مقاربات تاريخية وميثولوجية وثقافية وغيرها، كما تضم نهاية الكتاب مقترحات للنهوض بهذا القطاع وتطويره واستدامته.

وجاء في مقدمة الكتاب أن “المغرب عرف تنظيم معارض ومهرجانات وطنية ودولية للحمام كرمز للمحبة والسلام ونشر مبادئ التسامح بين الناس والشعوب وجسرا لتحقيق التواصل، خاصة وأن هذا الكائن بالمغرب يعرف تنوعا مهما”. وأضافت أنه “بالمغرب توجد أنواع من الحمام منها القادم من دول أخرى، نجد على سبيل الذكر حمام العنبر القادم من الشرق الأوسط، ولاهور من باكستان، وكازي من إيطاليا، والبوخاري من روسيا، والبولو من ألمانيا، وبوغويطة والنفاخ من اسبانيا، والكيشتو من إنجلترا، إضافة إلى نوع يميز مدينة مراكش، ويشكل هويتها وهو حمام الفعل”.

وأشارت إلى أنه، تبعا لتطور العمران، تزايدت أعداد الحمام في السنوات الأخيرة بمراكش، وأصبح الحمام أحد مكونات المشهد الحضري بالمدينة، يزين نافورات المدينة ومعالمها التاريخية ومرافقها.

وسجلت أنه في الوقت ذاته، ينزعج منه بعض من الساكنة بسبب مخلفاته على نوافذ البيوت والشارع العام، مما يلقي على الجماعة الترابية مسؤولية إيجاد حلول للمشكل، وتثمين وجوده كمكون للبيئة المراكشية بناء على نتائج أبحاث علمية.

وتأتي هذه الدراسة في سياق سلسلة المشاريع التي تسهر على تنزيلها جمعية جيوتنمية بمعية شركائها، على رأسهم مجلس جماعة مراكش، تلك المشاريع التي يمكن تسميتها بـ “مشاريع القرب”، والتي تستهدف قضايا تبدو ثانوية أو هامشية، لكن بعد تسليط الضوء عليها تظهر أهميتها السوسيواقتصادية.

Source: هسبريس

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن