إحداث شرطة للتعمير كجهاز وحيد مسئول عن مراقبة الاوراش المفتوحة بولاية الجهة الشرقية بوجدة

72935 مشاهدة
وجــدة : اعطى السيد محمد براهيمي والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة انكاد يوم الثلاثاء 15 – 05 – 2007 الأنطلاقة الرسمية لفرقة مراقبة التعمير بمدينة وجدة …تطبيقا للتوجيهات الملكية السامية التي تضمنها المشروع الحضري لمدينة وجدة و الذي كان موضوع الاتفاقية الموقعة بين جميع المتدخلين أمام يدي جلالة الملك خلال شهر يونيو 2006 والتي تهدف إلى تجاوز الاختلالات المجالية التي تعاني منها المدينة الألفية من انتشار السكن الغير القانوني و تدهور النسيج العمراني مما جعلها تعكس صورة لمشهد حضري غير متجانس يحول دون تنميتها و تأهيلها بشكل يجعلها قادرة على ربح رهان التنافسية.
و قد تم التوافق بين الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالإسكان و التعمير وولاية الجهة الشرقية و الجماعة الحضرية لوجدة على إحداث شرطة للتعمير كجهاز وحيد مسئول عن المراقبة تسند إليها مهام مراقبة الاوراش المفتوحة و تحديد و متابعة المخالفات المرصودة في ميدان التعمير و تتبع و تفعيل المساطر المعمول بها و ذلك لتجاوز الصعوبات الناتجة عن كثرة المتدخلين في الميدان .لأجل ذلك تم تشكيل لجنة من كافة المصالح الموقعة على الاتفاقية أسندت لها مهام اتخاذ الإجراءات العملية لإخراج شرطة التعمير إلى حيز الوجود،حيث عملت على انتقاء طاقم مكون من 56 فردا ضمنهم اطر و تقنيون و أعوان قصد تشكيل هذا المولود الجديد الذي يعد إحداثه التجربة الأولى على الصعيد الوطني.و قد تم في هذا الصدد تخصيص دورة تكوينية لأفراد شرطة التعمير نهمت الجوانب التقنية و القانونية و التواصلية لعملية المراقبة ساهم في تنشيط أشغالها مهنيون و أساتذة باحثون و اطر إدارية..و لتهييء الظروف المثلى لنجاح هذه التجربة النموذجية تم رصد 3 مليون درهم من طرف الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالإسكان و التعمير ،حيث تم اقتناء جميع وسائل العمل الضرورية من سيارات متعددة الاستعمال و شاحنة و آلة هدم و دراجات نارية ، كما تم تهييء مقر خاص بفرقة مراقبة التعمير و الذي هو جزء من البناية التي كانت تأوي الجماعة الحضرية لسيدي إدريس القاضي سابقا، حيث تم تجهيزه بجميع المعدات و المكاتب الضرورية لسير عمل هذا الجهاز.هذا و تجدر الإشارة إلى انه تم إحداث شرطة التعمير بموجب قرار عاملي حيث تم إسناد مهمة تنسيق أشغالها لشخص تم تعيينه من طرف السيد والي الجهة الشرقية و تقوم لجنة يترأسها السيد والي الجهة الشرقية إلى جانب الأعضاء الموقعين على الاتفاقية بتقييم دوري لعمل شرطة التعمير قصد تثمين الايجابيات و إيجاد حلول للمعيقات التي من شانها أن تعترض عمل هاته الشرطة.و من أهداف إحداث هذه الشرطة نذكر:الحد من انتشار أحياء السكن الغير القانوني،و الرفع من جودة الإطار المبني و المشهد الحضري و التوفر على مخاطب واحد يتحمل المسئولية في ميدان المراقبة ثم توحيد الجهود المبذولة و ترشيد الموارد البشرية المخصصة للمراقبة.. أما الشركاء فهم:الوزارة المنتدبة المكلفة بالإسكان و التعمير،و ولاية الجهة الشرقية والجماعة الحضرية لوجدة و الوكالة الحضرية لوجدة.
Police de controle urbain :: إحداث شرطة للتعمير كجهاز وحيد مسئول عن مراقبة الاوراش المفتوحة بولاية الجهة الشرقية بوجدة
Police de controle urbain :: إحداث شرطة للتعمير كجهاز وحيد مسئول عن مراقبة الاوراش المفتوحة بولاية الجهة الشرقية بوجدة

شرطة التعمير

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz