أيها الغاضب من انتقاد ” الراي ” ما رأيك في مطرب يفوه بلفظة ساقطة أمام الجمهور ؟/ وجدة: محمد شركي

231633 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: “أيها الغاضب من انتقاد ” الراي ” ما رأيك في مطرب يفوه بلفظة ساقطة أمام الجمهور ؟”

علق أحدهم على مقالي  السابق  المتعلق  بما يسمى ” الراي ”  ويبدو  من خلال تعليقه  أنه  قد أغضبه  ما كتبته  عن ” الراي ”  التالف  كما يقول  المغاربة  عندما يزل  الرأي  ويجانب  الصواب . والحقيقة  أن لفظة ” راي ”  التي  يرددها  الناعقون  بهذا النوع  من الكلام  السخيف  إنما يعبر عن  رأيهم التالف  ، وأي  رأي يكون  لمن  تستهويه  العربدة  ويضيع  عمره  فيها  ويفوته  قطار الحياة النظيفة  الكريمة ؟ ويعتقد الغاضب ” للراي ” أن لهذا  العفن  تعريف علمي لا أعرفه  ،  وما  أهون شأن  العلم إذا ما انشغل  بتعريف  مثل هذا  الهراء السخيف  . ولهذا الغاضب  أقول لقد هتف لي  شاهد  عيان  حضر حفلة الأمس ليخبرني  أن مطربا ما  ملقب ب”لافوين”في مهرجان ” الراي ” فاه  بلفظة عامية  نابية  ساقطة  تعبيرا عن  عضوه  التناسلي  باللهجة العامية أمام الجمهور، فما رأيك  في  هذا  المطرب  وفي  “الراي ” الذي  تعتقد  أن له  تعريفا علميا  أجهله أنا؟  وأخبرني نفس  المصدر  المطلع أن  العربدة بلغت  أوجها  وقمتها إذ شاع السكر على نطاق  واسع  بين  شرائح  عريضة من الجمهور  ، وأن  الذين كلفوا  بالحراسة  ساهموا  في نشر  التهتك والانفلات الأخلاقي  حيث  وزعوا  شارات  الحرس  على مراهقات في مقتبل العمر  كحيلة  من أجل  استدراجهن  إلى  المهرجان ، وقد انطلقت هذه المراهقات  في الرقص  الخليع  حتى أنهن اقتحمن  الفضاء المخصص للإعلام  وحولنه  إلى حلبة رقص مما اضطر  الإعلاميين  إلى مغادرته  بسبب هذا الاقتحام . هذه  هي قيم  ” الراي ” أيها  الغاضب  له  ، إنها سكر وعربدة  وتلفظ ببذيء الكلام وساقطه  ، واختلاط  ومجون …. ومع ذلك لا تخجل  من نسبة  التعريف  العلمي  لهذا  العبث  وهذا المجون  والتهتك  .أما الذين  طوحوا  بأزواجهم  وبناتهم  وقريباتهم  إلى  وكر هذا المهرجان  الماجن  فقد  سمعوا ما لا يرضيهم أو  ما  يستحقون  من طرف  المطرب  الذي فاه باللفظة  الساقطة  الدالة  على  نوع  تربية  مطرب ” الراي “. فمتى  ستفيق  أمة ضحكت  من جهلها الأمم ، وتستشعر ما يمس  كرامتها ويثلمها  ، ويمس بقيمها  الأخلاقية  والدينية ؟ 

اترك تعليق

9 تعليقات على "أيها الغاضب من انتقاد ” الراي ” ما رأيك في مطرب يفوه بلفظة ساقطة أمام الجمهور ؟/ وجدة: محمد شركي"

نبّهني عن
avatar
متفرج هرب بعد الذي سمعه من الدعو لافوين
ضيف
متفرج هرب بعد الذي سمعه من الدعو لافوين

كاليك ستار ديال الموسيقى والفن، سير لعنة الله على الفن ديالك حسبنها كرمة وفيها الكرموس لكن جبرناها دكارا وفيها الناموس يا الملقب ب “لافوين” أنت مغربي دابا، نتا مسلم دابا، سير ما تنسبش على المغاربة وعلى المسلمين، ما حشمتش طيحتي الهدرة أمام الملأ أمام العائلات ، لعنة الله على الفن إلا كان بحال هذ شي، ولكن ما لقيتيش الرجال اللي يربيوك

عمر حيمري
ضيف

صدق القائل : نهق حمار في غرب الجزائر فقال يرايي ، يراي مازال نسكر مزال
أخي محمد متى كان الراي عفيف ولا صاحب الراي ومتى كان الراي فنا إلا في أذهان المنحرفين والسكارى
ومتى كانت كلمات الراي غير ساقطة في معناها أو خلال أدائها كلمات الراي هي مجرد اجترار لنهق ” الشوالة ” عمال الحصاد
فالحتفظ صاحب الراي برايه فلقد سئمنا منهم ومن رأيهم .

‫wpDiscuz