أنصار الرجاء يُطلقون حملة ضدّ ترشُّح الناصيري لرِئاسة العصبة

الرياضة
وجدة البوابة30 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
أنصار الرجاء يُطلقون حملة ضدّ ترشُّح الناصيري لرِئاسة العصبة
رابط مختصر
هسبورت

أَطْلَقَ موقع أنصار فريق الرجاء البيضاوي حملة تحت مسمى “لا لتضارب المصالح”، للتعبير عن رفض الجمهور “الرجاوي” لتولي سعيد الناصيري، رئيس الوداد البيضاوي، رئاسة العصبة الوطنية الاحترافية لولايةٍ ثانية.

وشدَّد نص الحملة على رفض استمرار الناصيري على رأس العصبة لولاية ثانية، وجاء فيه “دفاعا عن مصالح الرجاء وبعد مدة فاشلة على رأس العصبة الاحترافية، مدة جعل فيها مصلحة فريقه أعلى من مصلحة الفرق الأخرى حيث فضائح التحكيم وعشوائية البرمجة.. مطلبنا هو أننا نرفض استمرار الناصيري كرئيس العصبة”.

وانْخرط حوالي 1200 مناصر للفريق “الأخضر” في الحملة عن طريق إعادة نشر نص المطلب على حائطهم في “فايسبوك”، في ما لقيت الحملة إقبالا واسعا عن طريق تداولها في الصفحات المهتمة بشؤون النادي.

ومن المُرتقب أن يستمر سعيد الناصيري في رئاسة العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية لأربع سنوات إضافية، بعدما بات مرشحا وحيدا دون أي منافس، قبل أسبوعين من انعقاد الجمع العام للعصبة، علما أن الآجال لوضع الترشيحات انتهت الثلاثاء الماضي.

وكانت مصادر جامعية قد أكدت لـ”هسبورت” أن التوجه العام لمستقبل العصبة الوطنية الاحترافية يسير للاحتفاظ بالناصيري رئيسا لها، بتزكية من الجامعة التي تعتبر أن الولاية الثانية لرئيس الوداد البيضاوي ستكون بمثابة الولاية الحقيقية التي ستظهر عمل الرجل على رأس العصبة، بعد ولاية أولى عرفت مجموعة من المشاكل “نتيجة تدخلات أطراف مختلفة في السير العام لعملها”.

وأضافت المصادر نفسها أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في شخص رئيسها فوزي لقجع، تساند استمرار الناصيري في منصبه رئيسا للعصبة الاحترافية ومنحه فرصة الاشتغال في ظروف جيدة، بعدما تعهَّد لقجع في وقت سابق بضمان استقلالية الجهاز الكروي المسيِّر لكرة القدم الوطنية الاحترافية.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن