"أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج

وجدة البوابة25 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
"أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج
رابط مختصر

لقي تلميذ قاصر مصرعه، مساء اليوم السبت، غرقا بنهر أم الربيع، على مستوى جماعة أولاد عامر، قيادة ودائرة البروج بني مسكين الشرقية إقليم سطات، في ظروف فتحت بشأنها عناصر الدرك بعاصمة بني مسكين بحثا قضائيا تمهيديا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأفادت مصادر هسبريس من البروج أن الضحية، وهو تلميذ عمره 15 سنة، يقطن بزنقة ستوكهولم بالدار البيضاء، مشيرة إلى أنه قصد نهر أم الربيع، على مستوى بني مسكين الشرقية في الحدود بين سطات وقلعة السراغنة، بغية السباحة والاستجمام، إلاّ أنه توفي غرقا في النهر.

وانتقلت إلى مكان الحادث عناصر الدرك الملكي، وممثل السلطة المحلية، إضافة إلى عناصر الوقاية المدنية بمركز البروج، التي قامت بانتشال جثة التلميذ، بمساعدة بعض سكّان المنطقة، ونقلها إلى قسم الأموات بسطات، قصد تشريحها لتحديد سبب الوفاة لفائدة البحث القضائي المفتوح بأمر من وكيل الملك بابتدائية سطات.

المصدرإبراهيم الحافظون من سطات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.