أمير المومنين الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الرياض بمدينة ميدلت

16853 مشاهدة

وجدة البوابة  – وكالة المغرب العربي للانباء: ميدلت, 2-12-2011  –  أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، اليوم صلاة الجمعة بمسجد الرياض بمدينة ميدلت.

وأكد الخطيب في مستهل خطبتي الجمعة، انطلاقا من قوله تعالى ” ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، وأولئك هم المفلحون”، أن كل ما يدخل في هذا العصر في تدبير شؤون الأفراد والجماعات والأمم والدول والمجتمعات يندرج في إطار ما سماه الإسلام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، موضحا أن الدليل على ذلك هو أن كل القوانين إما أن تؤسس لقاعدة أو إجراء يصنع به الخير والمعروف أو تنص على منع أو زجر ينتفي به المنكر.

وقال إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فريضة عظمى وركيزة كبرى وهو من شعائر الإسلام الظاهرة وأركانه البارزة وهو الدرع الواقية من الشرور والفتن والسياج الحامي من المعاصي والمحن، به تتماسك عرى الدين وتحفظ حرمات المسلمين كما أنه وظيفة الأنبياء والمرسلين ومهمة العلماء العاملين.

وأضاف أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو أيضا ضرورة من ضرورات الحياة فلا تستقيم إلا بالقيام به، مذكرا بأن المعروف هو كل فعل حسنه الشرع وهو إسم جامع لكل ما عرف من طاعة الله والتقرب إليه والإحسان إلى الناس، سواء كان بالعمل أو القول أو الإشارة، أما المنكر فهو كل اعتقاد أو عمل أو قول أنكره الشرع الحكيم ونهى عنه، وهو خلاف المعروف.

وأكد الخطيب أن للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أهمية كبيرة في حياة الفرد والمجتمع المسلم، مستشهدا في ذلك بالعديد من الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة، ليخلص إلى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان الإمام الأول لمن أمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر، وكان المثل المحتذى في اللين والرفق وحسن الخلق والعلم بمواقع إنكار المنكر وظروفه.

وأشار إلى أن الله تعالى جعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من خصائص المؤمنين الذين ميزهم بها، إذ قال تعالى ” والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر”، مبرزا أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قاعدة عظيمة من قواعد الدين تظهر فيها مسؤولية الفرد المسلم تجاه جماعته ومجتمعه وتظهر فيها أيضا مسؤولية الأمة الإسلامية تجاه الجماعة الإنسانية بأسرها.

وذكر الخطيب بأن الدعوة إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تكليف ليس بالهين ولا باليسير، بالنظر إلى طبيعته حيث يصطدم بشهوات الناس ونزواتهم ومصالح بعضهم ومنافع وغرور بعضهم الآخر، فالقيام به عمل محفوف بالمكاره ومحاط بالصعاب يتطلب فقها خاصا يراعي أحوال الناس وظروفهم لتتحقق آثاره الحميدة في المجتمع.

ولا بد في الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر، يستطرد الخطيب، أن يتحلى بصفات وشروط تمكنه من القيام بهذا الغرض، ومن هذه الشروط العلم بما يأمر به أو ينهى عنه وأن يكون هو قدوة لغيره، إضافة إلى تحليه بالحكمة ليكون لأمره ونهيه قيمة عند الناس.

وذكر بأن التاريخ، الذي هو كله دروس وحكم وعبر، يبين أن الأشراف العلويين الأماجد، منذ قدوم الحسن الداخل، كان لهم على الدوام دور سياسي يحفظ للأمة بيضتها ويجمع شملها، حيث اشتهروا بإصلاح ذات البين ونشر الفضائل والنهي عن إتيان المعاصي والبدع، وذلك هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في أنصع مجالاته.

وأكد الخطيب أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس سليل الدوحة النبوية، يدير اليوم كل سياسته وتدبيراته على ما يحفظ الأمة من قوانين تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، بما يوافق الشرع ويناسب العصر، حيث يرفع جلالته قواعد الخير والنماء والبر والصلاح ويستنهض همم المخلصين والغيورين على حاضر البلاد ومستقبلها، لإخلاص النوايا وشحذ العزائم وبذل الجهود للرقي بالأمة إلى غد أفضل.

وفي الختام، ابتهل الخطيب إلى الله تعالى بأن ينصر أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصرا عزيزا يعز به الدين ويعلي به راية الإسلام والمسلمين، ويسدد خطاه ويجعل التوفيق حليفه في كل ما ينهض به من مسؤوليات، ويقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما تضرع إلى العلي القدير بأن يتغمد بواسع رحمته الملكين المجاهدين جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويطيب ثراهما ويكرم مثواهما.

أمير المومنين الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الرياض بمدينة ميدلت
أمير المومنين الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الرياض بمدينة ميدلت

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz