أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس بمدينة تطوان

22048 مشاهدة

تطوان – أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوم 19 مارس 2010 صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس بمدينة تطوان.

وأبرز الخطيب، في مستهل خطبتي الجمعة، أن من المواضيع التي يتخذها الناس من غير المسلمين للتنقيص من الإسلام والتشويش عليه قضية المرأة وحقوقها، مشيرا إلى أن المغرب عاش في الأسبوع الماضي، كسائر بلدان العالم، اليوم العالمي للمرأة الذي يعد مناسبة لتقييم وضع المرأة في المجتمع ومساهمتها في المسيرة التنموية الشاملة .

وأكد الخطيب أن الإسلام رفع شأن المرأة في شتى الميادين كما استحضر ما أكرم الله به الأمة المحمدية من قيم سامية تجعلها قوية التماسك والبنيان عزيزة الجانب منتظمة السلوك والتعامل في الأقوال والأفعال حيث ساوت بين جميع أفرادها ذكورا وإناثا في الحقوق والواجبات.

وأضاف أن الإسلام احتفى أيما احتفاء بالمرأة وكرمها أعظم تكريم وأنزلها المنزلة اللائقة بها وساوى بينها وبين الرجل في الالتزام بالدستور الإلهي وأوامر الدين، كما ساوى بينهما في المعاملات المالية والعقوبات وفي طلب العلم وفي كل ما فيه صلاح النفوس والعقول والأبدان وسلامة الدين.

ولما جعل الإسلام المرأة اللبنة الأولى في تكوين الأسرة والمجتمع، يقول الخطيب، فقد عرض القرآن الكريم لكثير من شؤونها وقضاياها في عدة سور كسورة البقرة والنساء والمائدة وغيرها، مما يؤكد عناية الإسلام بها في وقت كان فيه وأد البنات عادة عند بعض القبائل وفي وقت لم يعرف فيه في أي قطر آخر على وجه الأرض نظام أو تشريع يخول المرأة شيئا من حقها سواء أكانت بنتا أم زوجة أم أما.

وبعد أن ذكر بأن التاريخ الإسلامي حافل بأسماء سيدات جليلات كان لهن الباع الطويل في ميدان العلم والمعرفة والفقه والسياسة والاقتصاد، وكن يتميزن بعقل راجح وذكاء حاد، أبرز أن الخبراء في مختلف الحضارات الإنسانية يقرون بأن الإسلام رفع حال المرأة الاجتماعي وشأنها رفعا عظيما ومنحها حقوقا إرثية أحسن مما هو عليه في أكثر قوانين الحضارات الأخرى، كما يقرون بأن من الأدلة على أهمية النساء، أيام ازدهار حضارة العرب، كثرة من اشتهر منهن بمعارفهن العلمية والأدبية حتى ذاع صيتهن في الشرق والغرب الإسلاميين أمثال خديجة أم المؤمنين وعائشة وحفصة بنت عمر بن الخطاب وزينب بنت جحش وغيرهن.

أما في المغرب، يضيف الخطيب، فقد صدر في المدة الأخيرة قاموس عدّد أكثر من ثلاثمائة إسم من شهيرات النساء ومنهن على سبيل المثال فاطمة الفهرية (أم البنين) التي كانت على جانب كبير من العلم والفضل وأنفقت من مالها لبناء جامع القرويين الذي ظل منذ قرون مركز إشعاع علمي وفكري للمشرق والمغرب وقبلة للدارسين حتى من أوروبا.

كما استعرض الخطيب أسماء أخرى اشتهرت بحكمتها وعلمها وعملها أمثال الفاضلة الحرة بنت مولاي علي بن راشد التي كانت حاكمة لتطوان مدة ثمانية عشر عاما والسيدة الشريفة ريسون الفقيهة العالمة والسيدة مسعودة الوزكيتية والدة السلطان السعدي أحمد المنصور التي اعتنت بإصلاح السبل وبناء القناطر والجسور والمدارس.

وأكد أن المرأة المغربية حظيت بعناية كريمة منذ عهد الأدارسة وطيلة عهود مختلف الدول التي توالت بعدهم وخاصة في عهد الدولة العلوية الشريفة ولا سيما في العهد الزاهر لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي فسح للمرأة المجال واسعا فتقلدت مسؤوليات في الحكومة والبرلمان وشغلت مناصب عليا كثيرة في مختلف القطاعات إضافة إلى وضع مدونة الأسرة التي تعد إنجازا تاريخيا فريدا استظل بالشريعة الغراء ومقاصدها السمحة وبالالتزام بأحكام الشرع وإعمال الاجتهاد في استنباط الأحكام لمصلحة الأسرة بما يكفل لها دفئها وحرمتها وكرامتها.

وأوضح أن مساواة الإسلام بين الرجال والنساء نابعة من حاجة الأمة الإسلامية إلى جميع أبنائها وبناتها للنهوض بوظيفة عمارة الأرض وإثبات وجودها مشيرا إلى أن عددا من النقائص التي تتهم بها المرأة المسلمة إنما مرجعها إلى العادة وليس إلى العبادة، إلى المجتمع وليس إلى الدين وأحكامه، مشددا على ضرورة التمييز بين بعض العوائد المنقصة من حق المرأة وبين ما هو تكريم لها على أساس من الكتاب والسنة.

وفي الختام ابتهل الخطيب إلى الله تعالى بأن ينصر أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصرا عزيزا يعز به الدين ويجمع به كلمة المسلمين، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما تضرع إلى العلي القدير بأن يغدق شآبيب عفوه وفضله ومغفرته ورحمته على الملكين المجاهدين جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويكرم مثواهما.

امير المومنين الملك محمد السادس
امير المومنين الملك محمد السادس

امير المومنين
امير المومنين

2010-03-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير