أمير أبسالم .. وجه جديد في تشكيلة "أسود الأطلس"

وجدة البوابة13 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
أمير أبسالم .. وجه جديد في تشكيلة "أسود الأطلس"
رابط مختصر

ستشهد التركيبة البشرية لأسود الأطلس أثناء المباراتين المقبلتين أمام موريتانيا وبوروندي، ضمن تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون، حضور اسم جديد لأول مرة.

يتعلق الأمر بالمدافع أمير أبسالم، الظهير الأيسر لفريق غرونينغين الهولندي، الذي تواصلت معه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش بغية الانضمام إلى المعسكر التدريبي المقبل.

وعبر اللاعب أمير أبسالم، أثناء حديثه لمجلة “AD” الهولندية، عن سعادته بالاتصال الهاتفي الذي أجرته معه مؤخرا الجامعة بخصوص انضمامه إلى أسود الأطلس، وقال: “اتضح أنهم مهتمون بخدماتي، لقد كان الأمر مفاجئا بالنسبة لي، لكنها بالطبع مفاجأة جميلة جدا”.

وأبراز المصدر ذاته، الذي استقل طائرة إلى المغرب أول أمس الجمعة، أنه تم استقباله في فندق إقامة لاعبي المنتخب الوطني بمدينة وجدة، التي احتضن ملعبها الشرفي أمس مباراة الأسود والمنتخب الليبي الودية، التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وتم تقديمه للاعبين وللطاقم الفني.

وتابع اللاعب البالغ من العمر 22 سنة قائلا: “لقد شرح لي كشاف الجامعة بهولندا أنهم كانوا يتابعون ما أقدمه منذ مدة من الوقت، بالإضافة إلى ذلك، فقد لعب تغيير المدرب الوطني دورا في هذا المستجد السريع”.

وبخصوص حديثه مع وحيد خاليلوزيتش، الذي عين في منصبه شهر غشت الماضي، قال: “تحدثت مع المدرب الجديد وأخبرني بأنه يرى أنني أملك الكثير من الإمكانات ويثق في مؤهلاتي، وبأنني سأدخل ضمن اهتماماته، وأنا جد ممتن لذلك”.

وأنهى أبسالم حديثه مؤكدا أنه سيحضر أثناء المباراتين الدوليتين الشهر المقبل، موردا: “كما يبدو الآن، ستتم دعوتي في نونبر للمشاركة في المباراتين الدوليتين أمام موريتانيا وبوروندي”.

يشار إلى أن أبسالم المنتظر التحاقه بمعسكر الأسود مستقبلا، كان قد تلقى تكوينه داخل نادي فاينورد قبل أن ينتقل صوب غرونينغين صيف 2016، وقد بدأ هذا الموسم كلاعب أساسي مع فريقه، لكنه فقد مركزه في المباراة الأخيرة لصالح زميله فان هينتوم لاختيارات فنية من المدرب، وينتظر أن يعود لشغل مركزه الأساسي في القادم من المواعد.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن