أمام عدم التعامل الايجابي و الآني مع مطالب الشغيلة : النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي (ج.ح.ت.) تنفذ وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط

محمد بلبشير24 أكتوبر 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
أمام عدم التعامل الايجابي و الآني مع مطالب الشغيلة : النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي (ج.ح.ت.) تنفذ وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط
رابط مختصر

وجدة  : محمد بلبشير / وجدة البوابة : الرباط 24 أكتوبر 2011،

دعت النقابة الوطنية للتعليم العالي و المنضوية تحت لواء الجامعة الحرة للتعليم (ا.ع.ش.م.) أعضاء المكاتب المحلية و الإقليمية و الجهوية و الوطنية للحضور إلى الرباط لتنفيذ المرحلة الأولى من برنامجها النضالي و المتمثل أولا في الوقفة الاحتجاجية الانذارية ليومه الأربعاء 26 أكتوبر 2011 أمام مقر وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و تكوين الأطر و البحث العلمي ، و قد أصدر المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي بيانا استنكاريا ، و مما جاء فيه :

“في إطار تفعيل النقط التي وردت في البيان رقم 1 الصادر عن النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي المنضوية تحت لواء الجامعة الحرة للتعليم ‘ا.ع.ش.م.) بتاريخ 17 أكتوبر 2011 ، وحيث أن الإدارة المركزية للتعليم العالي لم تحرك ساكنا لا في ملف الخروقات و التلاعبات التي شابت الامتحانات المهنية و لا في شأن الرسالتين الوزاريتين المجحفتين و الخاصتين بتنظيم امتحانات الكفاءة المهنية 2011 و التي تحصران تاريخ الترشح في 3 دحنبر 2011 و 17 دجنبر 2011 بدل 31 دجنبر 2011 لمختلف الفئات الإدارية ، التقنية و التربوية خلافا لما تم الاتفاق عليه في البند الثامن من اتفاق 24 أبريل 2011 بين النقابات الخمس الأكثر تمثيلية و الوزارة ، معتمدة في ذلك على سياسة اقصائية ممنهجة تتجلى في ربح الوقت و فرض الأمر الواقع على النقابة و على جميع فئات و شرائح الموظفين المتضررين من هذا الإجراء ، فان النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي (ج.ح.ت.) ، إذ تقف على الخروقات و التلاعبات الاستفزازية بنتائج الامتحانات المهنية غير المحسوبة العواقب ، تحمل السلطة الوصية على قطاع التعليم العالي و كل من يتاجر في استحقاقات الموظفين المهنية و يصطاد في الماء العكر مسئولية هذا الاحتقان و تحملهم عواقبه ، و تعلن للرأي العام المحلي و الإقليمي و الجهوي و الوطني ما يلي :

  شجبها و استنكارها لهذه الخروقات غير القانونية في نتائج امتحانات الكفاءة المهنية و دعوتها الوزارة إلى إعادة النظر في طريقة و آليات تنظيمها بما يضفي المصداقية و الشفافية عليها.

كما نطالب ب:

   تمديد تاريخ استيفاء الشروط للترشح للامتحانات المهنية إلى غاية 31 دحنبر بالنسبة لسنة 2011 و السنوات المقبلة.

   فتح تحقيق جدي و مسئول حول التلاعبات و الخروقات التي طالت الامتحانات المهنية و تحميل المسئولية لمن له اليد النافذة في ذلك.

   الإسراع في البث في ملفات المستوفين لشروط الترقي في الدرجة بالاختيار إلى غاية 31 دجنبر 2010 وفق المعايير المتفق عليها مع النقابات و ذلك قبل تاريخ إجراء الامتحانات المهنية .

   تفعيل و أجرأة باقي بنود اتفاق 25 أبريل 2011 خاصة بالنسبة للموظفين الذين سيستفيدون من قاعدة 15 سنة أقدميه منها 6 سنوات في الدرجة و ذلك قبل تاريخ إجراء الامتحانات المهنية .

   توفير ظروف عمل لائقة للموظفين و الأطر الساهرة على تدبير الموارد البشرية و تحفيزهم .

   محاربة ظاهرة إقصاء و تهميش الكفاءات بالمصلحة المركزية للتعليم العالي .

   تسوية الوضعية الإدارية لأساتذة الثانوي التأهيلي في علوم التواصل الحاصلين على شهادة الماستر و الدكتوراه .

   الإسراع بتسوية الوضعية الإدارية للموظفين الحاصلين على دبلوم تقني .

   الإسراع بترسيم ما تبقى من المؤقتين بالتعليم العالي .

   تمكين و إنصاف الأطر المحرومة (ملحق تربوي و الاقتصاد ..أساتذة التعليم الإعدادي) من ولوج إطار خارج الصنف .

   تحسين وضعية المساعدين التقنيين الحاصلين على الشهادة أو الدبلوم .

   رفع الحيف عن الكتاب و أعوان التنفيذ المتضررين من المرسوم الجديد الذي يحد مسارهم المهني في السلم 8 .

   تفعيل التعويضات الخاصة بمتصرفي الإدارات المركزية ، و تعديل القانون الأساسي لهيأة المتصرفين مع تمتيعهم بسنوات اعتبارية أسوة بالمهندسين .

   الإسراع بمنح التعويضات الجزافية و التعويضات عن الساعات الإضافية من العمل لفائدة جميع موظفي المصلحة المركزية و المؤسسات الجامعية و الأحياء الجامعية قبل عيد الأضحى المبارك .

لهذه الأسباب و غيرها تدعو النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي (ج.خ.ت.) أعضاء المكاتب المحلية ،الإقليمية ، الجهوية و الوطنية للحضور لتنفيذ المرحلة الأولى من برنامجها النضالي و المتمثلة : في وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و تكوين الأطر و البحث العلمي –قطاع التعليم العالي –بحسان يومه الأربعاء 26 أكتوبر 2011 في الساعة العاشرة صباحا . و للتعبئة الشاملة و رص الصفوف للجوء إلى كافة الأشكال النضالية المشروعة في حالة عدم التعامل الايجابي و الآني مع مطالبنا المشروعة حماية لحق الموظفين بقطاع التعليم العالي و الالتفاف حول أطرها النقابية الشريفة و المناضلة حتى إحقاق الحق و إزهاق الباطل ..”

أمام عدم التعامل الايجابي و الآني مع مطالب الشغيلة : النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي (ج.ح.ت.) تنفذ وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط
أمام عدم التعامل الايجابي و الآني مع مطالب الشغيلة : النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي (ج.ح.ت.) تنفذ وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن