ألمانيا تحي غدا الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين

6666 مشاهدة
ألمانيا تستعد لإحياء الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين. الشوارع تزينت للحدث، فغدا هو عيد الحرية، عبارة تتوسط لوحة كبيرة وسط برلين، التي بدأ الألاف، من داخل و خارج ألمانيا يتقاطرون عليها، للمشاركة في الإحتفالات، ولمشاهدة تساقط ألف قطعة دومينو عملاقة، في ميدان بوتسدام، وسط المدينة، حيث الموقع السابق للجدار، الذي قسم الألمانيتين إلى واحدة غربية و أخرى شرقية.

قطع الدومينو الملونة، والتي تحمل رموزا مختلفة، ستسقط مساء غد، الواحدة تلو الأخرى في وسط برلين، كرمز لسقوط الجدار.

أحد الألمان، الذين عايشوا الحدث في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر العام تسعة و ثمانين يروي عن ذلك اليوم قائلا:

“ أخرجنا منشوراتنا، لإرسالها لأصدقائنا في ألمانيا الشرقية، قلنا لهم إذا كانت الصور التي شاهدنها على التلفزيون حقيقية، نحن ندعوكم للإلتحاق بنا في أقرب فرصة ممكنة. و بعد أسابيع قليلة كانوا هنا بيننا، لقد كانت مفاجأة رائعة “

الإحتفالات التي بدأت يوم السبت الماضي، من المنتظر أن تشهد ذروتها غدا، بحضور زعماء دول وحكومات دول الإتحاد الأوروبي والرئيس الروسي، دمتري ميدفيديف ووزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون.

“عيد الحرية” سيفتتح بحفلة موسيقية في الهواء الطلق تحييها أوركسترا أوبرا برلين، عند بوابة براندبورغ.

منظمة السلام الأخضر “غرينبيس “ أطلقت بالتزامن مع إحتفالات الذكرى العشرين لسقوط سور برلين، حملة دولية للوحدة من أجل مكافحة التغير المناخي

“ مثلما حقق الألمان وحدة تاريخية قبل عشرين عاما، فلماذا لا نتحدوا جميعنا اليوم من أجل هدف واحد، و هو محاربة التغيرات المناخية “ تقول أنيك بيترز، الناشطة في غرينبيس.

نداء يأتي من قلب برلين، قبل أسابيع من قمة المناخ العالمية، التي ستعقد في العاصمة الدانماركية كوبنهاجن في الشهر المقبل. ارسله مندوب المنارة الاخبارية بمدريد عبد الرحيم سعيد

ألمانيا تحي غدا الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين
ألمانيا تحي غدا الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz