أفلام وحكام وجوائز المهرجان الوطني الثاني عشر للفيلم بطنجة

17559 مشاهدة

أحمد سيجلماسي – طنجة / وجدة البوابة : وجدة 28 يناير 2011، تم الإعلان مؤخرا ، من طرف المركز السينمائي المغربي ، عن قائمة الأفلام الطويلة والقصيرة المشاركة رسميا في مسابقتي الأفلام القصيرة والأفلام الطويلة ، وتتضمن ثمانية وثلاثون (38) عنوانا .

المخرج المغربي داود اولاد سياد لفيلم الجامع الحاصل على جوائز في مهرجانات القاهرة و قرطاج وسان سباستيان
أفلام وحكام وجوائز المهرجان الوطني الثاني عشر للفيلم بطنجة
أفلام وحكام وجوائز المهرجان الوطني الثاني عشر للفيلم بطنجة

ومعلوم أن الأفلام الطويلة وعددها 19 سيعرض كل منها مسبوقا بعرض فيلم قصير من الأفلام القصيرة المساوي عددها لعدد الأفلام الطويلة .يشارك في مسابقة الأفلام الطويلة المخرجون التالية أسماؤهم : إدريس المريني و داوود اولاد السيد ونسيم العباسي وسعد الشرايبي و سعيد الناصري ( بفيلم ” الخطاف ” ) وعبد الله فركوس ( بفيلم ” خمم ” ) وسلمى بركاش و عبد المجيد الرشيش و عبد الحي العراقي و جمال بلمجدوب و طلال السلهامي و حكيم بلعباس ومحمد مرنيش و مصطفى خياط ومحمد أشور و مريم باكير و نبيل عيوش وعبد الله المصباحي وهشام العسري . أما مسابقة الأفلام القصيرة فيشارك فيها المخرجون التالية أسماؤهم : محمد عبد الكريم الدرقاوي و مولاي الطيب بوحنانة و عبد الإله زيراط ومنير عبار و أسماء المدير و يونس المومن و عبد الإله الجوهري و عثمان الناصري ويونس الركاب و مراد الخودي و المهدي السالمي وعادل الفاضلي و أحمد بايدو وقيس زينون و جيهان البحار و سناء عكرود وكريم الدباغ و هشام الجباري و خديجة السعيدي لوكلير . تتنافس الأفلام القصيرة على ثلاث جوائز هي : الجائزة الكبرى (50 ألف درهم ) و الجائزة الخاصة للجنة التحكيم ( 30 ألف درهم ) وجائزة السيناريو ( 20 ألف درهم ) ، التي ستمنحها لجنة يترأسها المخرج المغربي المبدع محمد مفتكر وتضم في عضويتها الممثلة المغربية المتألقة سليمة بنمومن والناقد السينمائي وأستاذ السمعي البصري المغربي محمد بلفقيه و الصحافية اللبنانية هدى إبراهيم والمخرج والناقد المصري أحمد عاطف ؛ في حين تتنافس الأفلام الطويلة على إثنى عشرة (12) جائزة هي : الجائزة الكبرى ( 100 ألف درهم ) والجائزة الخاصة للجنة التحكيم ( 70 ألف درهم ) وجائزة أول عمل ( 50 ألف درهم ) و جائزة السيناريو ( 40 ألف درهم ) و جائزة أول دور نسائي ( 30 ألف درهم ) وجائزة أول دور رجالي ( 30 ألف درهم ) وجائزة ثاني دور نسائي ( 20 ألف درهم ) و جائزة ثاني دور رجالي ( 20 ألف درهم ) و جائزة التصوير ( 20 ألف درهم ) وجائزة الصوت ( 20 ألف درهم ) وجائزة المونطاج ( 20 ألف درهم ) وجائزة الموسيقى الأصلية ( 20 ألف درهم ) ، التي ستمنحها لجنة تحكيم يترأسها السيد أحمد غزالي ، أحد قيدومي حركة الأندية السينمائية المغربية والرئيس الحالي للهيأة العليا للإتصال السمعي البصري ، وتضم في عضويتها قيدوما آخر من قيدومي حركة الأندية السينمائية المغربية الجمعوي آيت عمر المختار بالإضافة إلى المنتجة الفرنسية ماري بيير ماسيا ، مديرة صندوق سند لمهرجان أبو ظبي ، والمخرجة اللبنانية ديما الجندي و المنتجة البريطانية دونيس أوديل والمنتجة الألمانية باربيل موش والمخرج الغيني ماما كيطا . وتجدر الإشارة في الأخير إلى أننا لم ندرج عناوين الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للدورة 12 للمهرجان الوطني للفيلم ، التي ستحتضنها مدينة طنجة من 21 إلى 29 يناير 2011 ، واكتفينا بذكر مخرجيها فقط ، تفاديا للوقوع في أخطاء الترجمة الحرفية من الفرنسية إلى العربية كما يحدث لبعض الصحفيين المتسرعين وذلك في انتظار إصدار الجهة المنظمة لهذه التظاهرة ( أي المركز السينمائي المغربي ) لقائمة رسمية بالعربية إلى جانب القائمة الصادرة لحد الآن بالفرنسية فقط ، فالمعروف أن بعض الأفلام تحمل عناوين مختلفة أحيانا أحدها بالفرنسية وآخر بالعربية أو الأمازيغية ، في حين لا تتوفر أفلام أخرى إلا على عنوان واحد إما بالفرنسية وحدها أو العربية وحدها أو الأمازيغية وحدها . ولتسهيل عملية الضبط والتوثيق نقترح على إدارة المركز السينمائي المغربي ، باعتباره المؤسسة العمومية الوصية على قطاعنا السينمائي ، أن تولي أهمية كبرى لمسألة التوثيق العلمي للفيلموغرافيا المغربية وتعمل على تجنب وتصحيح العديد من الأخطاء المعرفية والمطبعية التي تزخر بها مطبوعاتها المناسباتية ـ ـ ـ

أحــمــد ســيــجــلــمــاســي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz