أعـْـــدَائِـــي .. قصيدة شعرية من وجدة للشاعر محمد نجيب شرقاوي

20715 مشاهدة

من لا يعرف الحاج محمد نجيب شرقاوي.. هو ابن وجدة معروف بحبه لجميع الرياضات و مجنون البارصا و جميع مباريات كرة القدم ، مارس في عنفوان شبابه عدة رياضات و العاب القوى.. كان صديقا للمرحوم احميدة الفورما و للعديد من المرموقين في رياضات مختلفة بوجدة و كان صديقا لعدد من قدماء لاعبي المولودية الوجدة لكرة القدم.. و كان يهتم ايضا بسباق الدراجة الهوائية .. الحاج نجيب شرقاوي له ديوان شعري جميل جداول شعرية .. و هو رئيس عصبة الشرق لسباق الدراجات و عضو بالجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات كما ان وجدة البوابة شرفته مديرا شرفيا للبوابة.. و نعرض في ما يلي قصيدة شعرية جديدة يبدو انه يهجو فيها اعداءه، طلب منا نشرها على الموقع نتمنى له كامل النجاح و التوفيق …

لـَـئِـنْ أكُ لا أفـْهَــمُ، فـَـهَـذا مِــنْ وَقـَاحَـتِـكـُـمْأ أخْـــشـَــى حَـــسَـــدُكـُـــمْ وَ هُـــوَ مِــنْ طـَـبـَـائِــعُــكـُــمْالـْمَجْدُ لِـمـَنْ لا يَـدٌعِـي فِي الـْـفـَهْـِم مَـعْـِرفـَـةعَـرَفَ قـَلِيلا وَ فـَهْـمُـهُ مَحْـدُودُ، فـَاحْـذرُوا مِنْ إغـْرَائِكـُمْجَــسِـيـمَـاتُ غـَـدْركـُمْ مِــنْ سَــوَادِ قـُلـُوبـِكـُـمْكـَـأنـٌـَهُ سَــقـَــمُ ُ، يَــضَـعُ الـْـحِــقـْــدَ يـَـنـْــمُــو دَاخِــلـكـُـمْلـَئِـنْ تـَعِـيبُـوا عَـمَـلِي فـَمَـاذا فـَعَـلـْـتـُمْ قـَبْـلـَـهُكـَـأنٌ الـزٌمـَان لـَـيْـسَ لـَهُ قـَـوْمُ ُ يَـشـْـهَــدُ عَـنْ أفـْعَـالـكـُـمْإنْ كـُـنْـتـُـمْ تـُـفـَكِـٌـرُونَ أنٌ قـُـدْرَتِـي لـُـعْـبـَــة

أعـْـــدَائِـــي .. قصيدة شعرية من وجدة للشاعر محمد نجيب شرقاوي
أعـْـــدَائِـــي .. قصيدة شعرية من وجدة للشاعر محمد نجيب شرقاوي

الـْـيَـوْمَ تـَـعْــلـَـمُــونَ مَــنْ هَـانَ مِـثـْـلـَكـُمْ أوْ أضْـعَـافـَكـُمْمَــا سَــاءَنِي الـطٌـعْـنُ مِـنْـكـُمْ وَ مَــضَــاربـهُإنـٌـمَـا أنْــتـُـمْ قـَـوْمُ الـْمُــلِــمٌـَاتِ، أنـْـذالُ ُ فِي مَـجْـمَـعـِـكـُمْلِـي اَلـْحَـوْبـَـاءُ وَ لِـي أعْــضَــاءُ ُ صَـنـَادِيــدُلـَـكـُـمْ اَلـْخـُـنـُـوعُ، وَالــسٌـَـلـْـبُ يَـجْـري دَاخِـلَ دِمَـائِـكـُمْلاقـَيْـتُ قـَوْمَ الـْعِدَى، ظـَنٌـُوا طـَلـَبـُوا ذهَـابـِيكـَـيْــفَ كـَـانَ لـَــهُـــمُ الـــرٌ َدٌ ُ، بـَــِل الــطـٌـَرْدُ أجَــابَـكـُـمْإذا مَـا اشْـتـَعَـلـَتِ الـنـٌـَارُ دَوْمَـَا مَعَ الأعَـادِياتـْـبَـعُــونِـي، تـَـرَوْا حَـــِريـقَ لـَهـِـيـبـها دَاخِــلَ أعْدَائـكـُمْغَـرٌكـُمْ سُكـُوتِي كـَأنٌـَنِي لمْ أبْصِرُ وَلا أعْـلـَمُوَأنْـتـُمْ تـَـسْـتـَغِـلـٌـُونَ نِعْـمَـتِـي، فـَالله بَـيٌـَنَ فـَـضَـائِـحَــكـُمْ

محمد نجيب شرقاوي
محمد نجيب شرقاوي

تـَشْـهَـدُ لِي اَلصّـُقـْعُ بـِشُـرَفـَائِهَا وَ حُـكـَمَائِـهَاوَإنْ فـَـقـَـدَتـْـنِي، تـَرَكـْتُ الـْعِـيـرَ تـَـتـَـبَـدٌدُ مِـنْ شَرَارَتِـكـُمْالـْحُـرٌ ُبـِذِمٌـَتِـهِ اَلـْـكـَـدّ ُ، وَإنْ وَقـَعَ لـَهُ السٌـَأمُتـَرَاهُ يُـبَعٌـِدُ الـْمَجْـرُوِريـنَ وَهُـمْ مُخْـفِـقِـيـنَ بـِتـَحَـرٌشـَاتِكـُمْعَـظِـيمُ القـَدِْر، تـَرَوْا تـَجَاِربَهُ فِـي مَـنـَامِـكـُمْتـَصْحـُونَ مُـرْتـَبـِكِـيـنَ، تـَصِـيحُـونَ صِيَاحَ هَــِزيـمَـتِـكـُـمْشـَريفُ ُ لـَوْ مَسِـسْـتـُمُوهُ بـِسُوء مَسٌـَكـُمْ بَلاءُفـَذكِـٌـرْ بـِهِ الرٌعَادِيـدُ مَـن قـَامَـتْ قِـيَـامَـتـُهُـمْ بـِـبُـهْـتـَانِـكـُمْذا اسْـِـِم شامِــِـِخ، الجُودُ شِـيمَـتِي وَ الصٌدْقُأمَـانـَـتِي، ضـَاقَ بـِكـُمُ السٌـَبـِـيـلُ، فـَالـْمَـمَـرٌ ُ أكـَاذِيــبَـكـُمْتـَبـَيـٌنَ هَـدَفـُكـُمْ وَأدْرَكَ الـْجَـمِـيعُ تـَلاعُـبَـكـُمْأيٌـَامُ الـْخِدَاع قـَلِـيـلـَة، تــَتـّـَضِـحُ وَ تـُعَاتِـبُ تـَـدْجـِـيـلـَكـُمْفـَلا تـَظـُـنـّـُونَ أنـٌِي عَـلـَى مَا قـَدٌمْـتـُمُـوهُ لِـينِعْمَة، كانَ هَـذا مِـنْـكـُمْ طـَمَعُ ُ، وَالطـٌمَعُ عَـمَى أبْصَارَكـُمْعِـصَابَة ُ ُعَـتِـيـقـَة ُ ُ، مَعْـلـُومَة ُ ُ، بصَرامَتِـناتـَوَقـٌـفـَتْ، فـَـتـَأوٌهَـتْ، حَـتـٌى شَـحُـبُـوا مِـنْ نـُجَــبَـائِـكـُمْوَ أنٌ ذوا الفـَاسِدَةِ أخْلاقـَهُمْ لـَيْسَ لـَهُـمْ وُجوُدُفـَلا جَادُوا وَلا هَادُو وَلا عَادُوا عَـلـَى جَـدْوَى مَـصَالِحَكـُمْأوتـُوا الآنَ بـِمَا شِـئـْـتـُمْ، وَ جَـرٌبـُوا غـَيْـرييَـتـَقـَلـٌبُ اَلشَّيْءُ عَـنْـكـُمْ، وَ أخْـشـَى أنْ تـُـذلٌ أعْـمَـالـَكـُمْ

شـعــر: مـحـمـد نـجـيـب شـرقـاويوجدة في: 31 2010-05-

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz