كم انتظرنا أن يصدر صوتا يصدع بالحق من مختلف جهات المغرب ، و قد جاء هذا الصوت كبداية لفضح المتهاونين من المفتشين . و لو أنه جاء متأخرا بعض الشيء و متزامنا مع مسألة توقيع محاضر الخروج وهذا مايوحي بأن صاحبة المقال لم تكن لتثير هذا المشكل لولا هذه المسألة. مع ذلك أتمنى أن تواصل نضالها على هذا النهج و في هذا المنحى بإعطاء الأمثلة الدالة على تهاون المخلين بواجبهم سواء من الذين أمضوا أو الذين لم يمضوا هذه المحاضر ، لكي تبرهن فعلا بأنها جادة فيما تقول دون اصطفاف بجانب هذا الفريق أو ذاك.