أستاذ فاشل ومكر مدير ثانوية مولاي رشيد الإعدادية: هل هي مؤسسة تربوية أم مخفر للشرطة؟ قمة “الحكرة”في قلب إقليم الرشيدية

87761 مشاهدة

الرشيدية : مأساة تلميذ مراهق مع أستاذ الفنون التشكيلية وتحايل مدير المؤسسة بالتهديد والوعيد لتصفية حسابات غامضة… تسبب “الوسواس” الذي أصاب أستاذ للفنون التشكيلية بثانوية مولاي رشيد الإعدادية بمدينة الرشيدية في إخراج تلميذ في سن المراهقة من مؤسسته ومن قسم الثالثة إعدادي 17 ليجد نفسه يحمل ورقة المغادرة ويبحث عن مؤسسة لإتمام دراسته خلال الموسم الحالي، لا لشيء إنما لأنه أخرج هاتفه النقال بشكل عادي إما للتعرف على الساعة أو لغرض طبيعي ما جعل أستاذ الفنون التشكيلية ينقض عليه ويشنق عل عنقه وكأن التلميذ أخرج خنجرا من جيبه أو شيئا ما يهدده معتقدا أن التلميذ سيحاول التقاط صورة له يا له من أمر عجيب وغريب، هل هي عنصرية مارسها الأستاذ ضد تلميذه؟ هل هي “حكرة” أم أن الأستاذ يشك في كل شيء وفي كل حركة قد تصدر عن تلاميذته، هذا هو سر النزاع الذي افتعله الأستاذ ولوح برفع تقرير إلى إدارة المؤسسة بغية إحالة التلميذ على المجلس التأديبي، إنها قمة السيبة في هذه المؤسسة، أهكذا يجدر بالأستاذ المربي يا حسرتاه أن يفعل بتلميذه الذي لم يفعل شيئا خارقا للعادة ولم يعتدي على الأستاذ، بل الأستاذ هو من استبق الأحداث وشنق على التلميذ ما جعل التلميذ يثور ضده بسبب قوة الشنق والإهانة التي تعرض لها من طرف المربي أما أقرانه، فماذا كان ينتظر الأستاذ ما دام قد تجاوز حدوده ولم يعمل على معالجة المشكل بطريقة تربوية تجلب له الاحترام والتقدير من طرف متعلميه؟؟؟؟ 

ولقد استغل مدير المؤسسة هذه الحادثة المفتعلة من طرف الأستاذ، فطلب من الأستاذ إنجاز تقرير في الموضوع ليتم استدعاء ولي أمر التلميذ فيقوم المدير بتهديد الأب وترهيبه وتخويفه بالتوعد بطرد التلميذ وإحالته على المجلس التأديبي، ثم تخيير ولي الأمر بين التوقيع على تسلم المغادرة وبين تشويه ملف التلميذ بوضع ملاحظة على شهادة المغادرة تجعل كل مدير مؤسسة يرفض تسجيل التلميذ في مؤسسته إذا ما رفض أب التلميذ تسلم المغادرة، فخشي الأب من بطش المدير الذي مارس عليه الضغط وتسلم شهادة المغادرة وكأنه هو الذي طالب بها طواعية لكن الحقيقة هي أن الشهادة سلمت له بالمكر والتهديد والوعيد؟ هذا ملف من ملفات فساد التعليم والتربية ببلادنا، لذلك وجب على الجهات المسئولة فتح تحقيق مدقق في هذه الفضيحة التي كان بطلها الأستاذ والمدير ، أما النائب الإقليمي للوزارة بالرشيدية فهو الآخر لم ينصف التلميذ بل أنصف المدير وكأن المؤسسة شيدت لأجل المدير والأستاذ ليس لأجل المتعلمين… كلا أيها السادة أيها المربون إن المؤسسة قائمة لأجل التلاميذ والتلميذات وبدون تلاميذ وتلميذات لا يوجد سبب لتعيين مدير أو أستاذ، ومن هذا المنبر نحيل جميع الأطراف على الخطاب الملكي السامي التاريخي بخصوص قضية التعليم ببلادنا والذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب …

اترك تعليق

2 تعليقات على "أستاذ فاشل ومكر مدير ثانوية مولاي رشيد الإعدادية: هل هي مؤسسة تربوية أم مخفر للشرطة؟ قمة “الحكرة”في قلب إقليم الرشيدية"

نبّهني عن
avatar
مهتم
ضيف

لاحظت أن الموقع نشر مقالين في الموضوع المرتبط بما وقع لهذا التلميذ بالرشيدية، كما لاحظت أن الطريقة التي كتب بها المقالان تفتقد إلى المصداقية حيث لم يتم عرض رأي استاذ التربية التشكيلية المعني بالقضية أو مدير المؤسسة
هل هذا تحيز مقصود ام رغبة في تصفية حسابات أم تعذر عليكم الاتصال بالأطراف الأخرى

professeur oujda
ضيف

le college est fait pour les eleves .

‫wpDiscuz