أسباب اعتقال الطبيب الجراح بالمستشفى الجامعي بوجدة

506630 مشاهدة

اعتقال طبيب جراح رئيس قسم جراحة العظام والمفاصل بتهمة النصب والاحتيال

تم يوم السبت 25 يونيو 2016 على الساعة 9 ليلا اعتقال طبيب جراح رئيس قسم جراحة العظام والمفاصل بالمستشفى الجامعي بوجدة، حيث تمت عملية الاعتقال بإحدى مقاهي وجدة “كفتيريا” بأمر نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتهمة النصب والاحتيال حسب ما ورد في شكاية الضحية، حيث بدأت تفاصيل هذه العملية بعدما طلب الضحية من المشتكى به الطبيب الجراح، منحه مبلغا ماليا مقابل خدمة طبية، وحسب معلومات توصلت بها الجريدة كون الطبيب الجراح الموجود آنذاك تحت الحراسة النظرية بأمر من نائب وكيل الملك، وبعد مكالمات هاتفية رفيعة المستوى من وجدة إلى الرباط، وتدخلات وجوه طبية معروفة قصد فعل المتعين في حقه، فتم إخلاء سبيله بسراح مؤقت في حين اكتمال عملية التحقيق معه ومتابعته بالمنسوب إليه.

فمن عجائب هذا الزمان يأتي “العالم” و “الطبيب” ويطلب من المريض “حلاوة” أو “قهوة” بل وحتى “رشوة” مقابل خدمة تعتبر من واجبات الطبيب، الذي أدى عنها القسم الطبي، ياحسرتاه؟

إن هذه الممارسة المشينة والمخلة بالهيأة الطبية التي ندعوها للبحث والتحقيق في هذه النازلة في انتظار استكمال التحقيق القضائي قريبا.

إذن هل إدارة المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة على علم بما يجري ويدور بمكاتب أطبائها؟

كما نسأل من لهم غيرة على القطاع الطبي بالجهة الشرقية هل صحيح أن الطبيب يعيش غبنا اجتماعيا يجعله يطلب ما يسمى بالحلاوة على سرير المريض؟

اعتقال طبيب جراح بالمستشفى الجامعي بوجدة،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.