أساتذة سد الخصاص والتربية غير النظامية ومحو الأمية بالجهة الشرقية يحتجون على وزير التربية الوطنية بأكاديمية وجدة

25919 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 12 يوليوز 2012، نفذ حوالي150 أستاذ أعضاء  التنسيقية الجهوية لأساتذة سد الخصاص  والتربية  غير النظامية وكذا محو الأمية بالجهة الشرقية بمختلف النيابات الإقليمية بالجهة الشرقية، وقفة احتجاجية ، مساء الإثنين 9 يوليوز الجاري، أمام مقر أكاديمية الجهة الشرقية للتربية والتكوين بوجدة، أين كان يعقد المجلس الإداري لأكاديمية وجدة برئاسة محمد الوفا وزير التربية الوطنية.

وعبر هؤلاء عن استيائهم العميق وامتعاضهم من تصريحات وزير التربية الوطنية الذي خاطبهم في الساحة عند عتبة قاعة الاجتماعات، في الوقت الذي سبق أن ضرب معهم موعدا  للقائهم ،مساء نفس اليوم، للتحاور ومناقشة بعض المشاكل. كما استغربوا لسلوكه وأجوبته وتصريحاته التي لا تتحلى بالمسؤولية، بتعبيرهم، ولا بلباقة وزير في الحكومة خاصة أنه يوجد على هرم وزارة التربية الوطنية.

« وقفتنا الاحتجاجية تأتي مباشرة بعد التصريحات اللامسؤولة لوزير التربية الوطنية الذي لا يعترف بوضعيتنا كأساتذة إلا بعد اجتياز المباراة، رغم أنه سبق لنا أن اجتزنا مباراة  بجميع المواصفات المطلوبة ومنحتنا الوزارة الشرعية بحكم أننا مارسنا مهنة التعليم لسنتين أو ثلاث » يوضح عضو السكرتارية الوطنية  للتكتل الوطني لأساتذة سدّ الخصاص، ثم يضيف أن هؤلاء الأساتذة يطالبون من الوزير بالتراجع عما صرح به والإسراع بتسوية وضعيتهم كأساتذة كاملي الصفة وقبولهم بالاستفادة من برامج التكوين. وأكد على أنهم اختاروا مهنة التعليم وأصبحت مصدر قوتهم وسيدافعون عنه بكلّ ما أتوا من قوة عبر نضالات مشروعة.

ومن جهته، أكد أحد أساتذة التربية غير النظامية أنهم مارسوا مهنة التعليم لمدة أكثر من سنتين واستفادوا من دورات تكوينية والمواكبة والتحصيل تحت إشراف أطر التفتيش وأساتذة بالأكاديمية ويخضعون للمراقبة والتفتيش كباقي رجال التعليم ويسهرون على امتحانات جهوية ووطنية، واليوم فوجؤا بتصريحات وزير التربية الذي أنكر أن يكون لهؤلاء علاقة بوزارته. وطالب ممثل هؤلاء المحتجين المكلفين بالتربية غير النظامية بتسوية وضعيتهم المتمثلة في الإدماج الفوري واللامشروط والشامل أسوة بالفوج السابق.

ومن جهتها أوضحت ممثلة عن أساتذة محو الأمية التي تعتبرها وجها للتربية غير النظامية أن تصريحات الوزير مصبوغة بالسخرية واعتبرت معاملته احتقارا لهم، وطالبت بالإدماج الفوري والمباشر.

وأجمع الأساتذة المحتجون على أن تصرف وزير التربية الوطنية يتميز باللامسؤولية ويضرب البرنامج الاستعجالي في العمق  ويخل بمضامين الميثاق الوطني للتربية والتكوين ويحارب أبناء الشعب الذين ضحوا في وقت كان وطنهم في حاجة إليهم، وبالتالي يهدف إلى تفكيك المنظومة التربوية والتعليمية التي بناها سابقوه بقراراته الارتجالية، « السيد الوفا يضرب بنود الدستور في العمق، وهل يسمح لنفسه أن يصرح لنا بأنه طالما هو جالس على الكرسي لن يعترف بهؤلاء الأساتذة…فهل هذا كلام مسؤول يصدر عن وزير التربية الوطنية؟ نحن ننتمي لوزارة التربية الوطنية  وسنظل أحب أو كره.. ولن نسمح له بأن يفعل ما يشاء ».

وطالب  المحتجون من  أساتذة سد الخصاص  والتربية غير النظامية ومحو الأمية  وزارة التربية الوطنية بتسوية الوضعية المهنية لجميع أساتذة سد الخصاص من خلال ادماجهم المباشر و اللامشروط في أسلاك التعليم العمومي وتسوية وضعيتهم دون التحجج بضرورة اجتياز المباراة أسوة بالمجازين المعطلين.

يشار إلى أن عدد أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية قد يصل إلى 400 فيما قد يتجاوز الألفين في المغرب، ويبلغ عدد أساتذة الغير نظامية 500 أستاذا بالجهة الشرقية، فيما قد يتجاوز عدد أساتذة محو الأمية ال500 أستاذ بالجهة الشرقية.

 

أساتذة سد الخصاص والتربية غير النظامية ومحو الأمية بالجهة الشرقية يحتجون على وزير التربية الوطنية بأكاديمية وجدة
أساتذة سد الخصاص والتربية غير النظامية ومحو الأمية بالجهة الشرقية يحتجون على وزير التربية الوطنية بأكاديمية وجدة

وجدة زيري:عبدالقادر كتــرة

اترك تعليق

1 تعليق على "أساتذة سد الخصاص والتربية غير النظامية ومحو الأمية بالجهة الشرقية يحتجون على وزير التربية الوطنية بأكاديمية وجدة"

نبّهني عن
avatar
استاذ سد الخصاص
ضيف
على مرالتاريخ تتم تسوية الوضعية الادارية و القانونية و المالية لمختلف الفئات التعليمية ببلادنا (المعلميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن العارفين,المياومين,المؤقتين,العرضيين,اضافة الى جزء كبيـــــــــــــــــــــر من المتعاقديـــــــــــــــن) نتمنى من السيد رئيس الحكومة المحترم بنكيران” ” 2012/7/21, و كذا السيد وزير التربية المحترم محمد الوفا ان يقــــفا وقفة تأمل, ثم بعد ذلك ليتصفحا صفحات تسوية الوضعية العامة لمختلف الفئات التعليمية المذكورة أعلاه تاريخيا , ليستنتحا انه من المنطقي و الواجب عليهما انصاف هذه الفئة التي تشتغل في طور سد الخصاص بالمؤسسات التعليمية للدولة المغربية, خاصة وانها اشتغلت في هذا المجال الهام لأزيد من ثلاث سنوات, مراكمة لتجربة ميدانية لا يستهان بها. و اشير ان هؤلاء الاساتذة يشتغلون… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz