أزيد من مائتي ألف شخص زاروا المعرض الدولي للسياحة بمدريد

13292 مشاهدة

وجدة البوابة / وجدة – 24-1-2011- تميزت الدورة الواحدة والثلاثين للمعرض الدولي للسياحة (فيتور) التي شهدت مشاركة مغربية قوية بزيارة 210 ألف شخص.
وعلم لدى منظمي هذا المعرض التي يعتبر من بين أكبر التظاهرات السياحية في العالم أن عدد الاشخاص الذين زاروا دورة (فيتور 2011 ) التي نظمت بالعاصمة الاسبانية ما بين 19 و23 يناير الجاري سجل “ارتفاعا طفيفا” مقارنة مع السنة الماضية بلغت نسبته زائد 5 ر 1 في المائة.
أزيد من مائتي ألف شخص زاروا المعرض الدولي للسياحة بمدريد
أزيد من مائتي ألف شخص زاروا المعرض الدولي للسياحة بمدريد

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هذا المعرض تميز بمشاركة عشرة آلاف و500 من المقاولات العاملة في مختلف المجالات المرتبطة بالقطاع السياحي من 166 بلدا من مختلف أرجاء العالم.

وكان المغرب حاضرا في هذا المعرض الدولي المتخصص في مجال الصناعة السياحية العالمية بشكل متميز وقوي من أجل تقديم العروض السياحية المغربية الغنية والمتنوعة وذلك من قبل المكتب الوطني المغربي للسياحة وعدد من الفاعلين السياحيين بالمملكة.

وتميز حضور المغرب في هذه الدورة بمشاركة العديد من المجالس الجهوية للسياحة بالمملكة بهدف الترويج للمنتوجات والوجهات التي تستجيب أكثر لانتظارات السياح الإسبان.

أزيد من مائتي ألف شخص زاروا المعرض الدولي للسياحة بمدريد
أزيد من مائتي ألف شخص زاروا المعرض الدولي للسياحة بمدريد
أزيد من مائتي ألف شخص زاروا المعرض الدولي للسياحة بمدريد
أزيد من مائتي ألف شخص زاروا المعرض الدولي للسياحة بمدريد

كما تميز الرواق الذي أقامه المكتب الوطني المغربي للسياحة على مساحة 400 متر مربع بتقديم العديد من العروض حول الوجهات السياحية المغربية تبرز مدى غنى وتميز المنتوج السياحي الوطني ومؤهلاته الكبيرة.

ويشكل المعرض الدولي للسياحة , الذي يعتبر أحد أكبر المعارض المخصصة للسياحة على الصعيد الدولي, أرضية محورية هامة لعقد لقاءات بين الفاعلين في القطاع من أجل تحديد استراتيجيات جديدة والنهوض بالوجهات المرتبطة بها.

وتم على هامش هذا المعرض تنظيم العديد من اللقاءات والندوات والموائد المستديرة تناولت عددا من المواضيع المرتبطة بالقطاع السياحي والتحديات التي يواجهها.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz