أرملة ‘شكري بلعيد’: الحكومة التونسية متواطئة مع القتلة

14334 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 12 فبراير 2013، قامت أرملة المعارض العلماني التونسي شكري بلعيد، بسمة خلفاوي أمس بوقفة احتجاجية أمام المجلس التأسيسي، حضرها قرابة مئة متظاهر من اليساريين ومناهضي الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية.
وقالت أرملة بلعيد لصحيفة ‘الحياة’ اللندنية، إنها جاءت للتنديد بسياسة الحكومة المتواطئة مع القتلة، حسب وصفها، والتي «أهّلت لعنف سياسي ممنهج تشهده البلاد ساهم في تفشّي هذه الظّاهرة وتسبّب في مقتل زوجي، ومن الممكن أن يتطوّر الأمر ليطاول تونسيين آخرين.

وأضافت أرملة بلعيد أنها توجّهت إلى المجلس التأسيسي لمطالبته بإسقاط الحكومة لأنه يمثّل المؤسسة الشرعية في البلاد، ومن واجبه حماية أمن المواطنين، وفي تفاعل مع هذه الوقفة خرج عدد من نواب المجلس من كتل الأحزاب المعارضة للاستماع إلى أرملة بلعيد، وقاموا بتعزيتها.

ورفع المشاركون في هذه الوقفة شعارات منادية بإسقاط الحكومة ومنددة بالعنف السّياسي، ومطالبة المجلس التأسيسي بالتدخل الفوري لإنقاذ البلاد وحماية المواطنين.

أرملة ‘شكري بلعيد’: الحكومة التونسية متواطئة مع القتلة
أرملة ‘شكري بلعيد’: الحكومة التونسية متواطئة مع القتلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz