خالد بني ملال 14/11/2011

0523424844 إلى سمو الأميرة الجليلة للا مريم رئيسة المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية
شكاية تظلم و استعطاف و إنصاف
سلام تام بوجود مولانا الإمام
يشرفنا نحن أبناء وأرملة الشهيد العسكري العمراني الكبير من امغيلة 2 حي الزيتون بني ملال، أن نرفع إلى جلالتكم الموقرة هذا التظلم الذي نرجو أن ينال اهتمامكم ووافر عنايتكم.
ذلك مولاتي الأميرة أنه أمام نفاذ صبرنا على التصرفات التي يقوم بها عون السلطة “شيخ امغيلة” بسبب جهله وأميته وتسلطه واعتقاده بأنه فوق القانون، وأن سلطته تسمح له بالوقوف على كل صغيرة وكبيرة، بل البث والتقرير فيها دون حاجة إلى الجهات المسؤولة والتي هي أعلى منه، متناسيا أن التوجه الذي رسمه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، لدولة الحق والقانون والتي تقتضي باحترام حقوق المواطنين في تأسيس الجمعيات التنموية، والضرب على كل من تسول له نفسه استغلال السلطة والشطط في استعمالها خاصة لقضاء مآرب شخصية.
وإليكم مولاتي الأميرة بعض تصرفات المشتكى به والتي نرجو من عدالتكم محاسبته عليها ورد الاعتبار لي ولوالدتي أرملة شهيد حرب أكتوبر عام 1989 فنحن لا أمل لنا في تحقيق العدالة سواكم.
ويتلخص هذا التظلم فيما يلي:
– محاولة الاستيلاء والسمسرة على رخصة سيارة الأجرة التي منحها لنا صاحب الجلالة نصره الله. ناهيك عن محاولات التحرش بها عندما كنا صغارا.
– تأخير الاستدعاءات والمراسلات وإتلافها.
– التماطل في تسليمنا لبعض الوثائق الإدارية التي تتوفر عل إشهاد كشهادة السكنى….
– الضغط على والدتي لبيع بقعة أرضية لقريبه تعود للورثة.
– منعي أنا الابن من حقي في تأسيس جمعية تنموية بالدوار.
– تحرير محضرين للبناء العشوائي لي ولوالدتي بعد حصولنا على ترخيص البناء بشكل شفوي من عون السلطة هذا و من احد أتباعه، وهذا ما أثار شكوكنا في الموضوع.
– إن المعني بالأمر وأمام طبعنا المسالم والهادئ ورغبة منا في قضاء حوائجنا بدون مشاكل مع السلطة المحلية وبدون تماطل، فقد عمد إلى تدليس صورتي وسمعتي أمام قائد الملحقة الأولى ،وخلق العداوة بيني وبين احد المنتخبين وساكنة امغيلة 2.
سيدتي الأميرة استعطفكم للنظر في قضيتي و إعطاء أوامركم العادلة للنظر في هذه القضية و ذلك لإنصافي و لإظهار براءتي من هذه التهم المنسوبة إلي و تطبيقا لعدالتكم.
و دمتم مولاتي في خدمة الضعفاء و أسرة القوات المسلحة الملكية.