أربعيني ينهي حياته بالانتحار شنقا ضواحي أزيلال

وجدة البوابة20 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
أربعيني ينهي حياته بالانتحار شنقا ضواحي أزيلال
رابط مختصر

وضع أربعيني حدًّا لحياته شنقا، زوال الاثنين بمركز أفورار، التابع لإقليم أزيلال، في ظروف مجهولة فتحت بشأنها مصالح الدرك الملكي بأفورار تحقيقا.

وأفادت مصادر هسبريس بأن الشاب من مواليد 1977، أستاذ للتعليم الابتدائي بسوق السبت أولاد النمة، عثر عليه جثة معلقة بحمام منزل أسرته، من لدن أسرته التي عملت على إخطار السلطات المحلية والدرك الملكي، التي فتحت تحقيقا لمعرفة حيثيات انتحار الضحية.

وقامت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية بمعاينة جثة الهالك ونقلها عن طريق سيارة نقل الأموات نحو مستشفى الجهوي بني ملال، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

المصدرحميد رزقي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.