أخطر من السيدا

54754 مشاهدة

منذ ظهور مرض فقدان المناعة المكتسب المعروف إختصارا بالفرنسية sida و بالإنجليزية aids و العالم يوليه أهمية قصوى للخطورة التي يمتاز بها بحيث يهدد البشرية في وجودها . فالمرض لحد الآن لم يتمكن الإنسان من القضاء عليه سواء باختراع دواء ناجع أو لقاح يكسب الجسم مناعة ضده .

 أخطر من السيدا
أخطر من السيدا

لكن هناك مرضا آخر أصاب البشرية و لكنها لحد الآن لم تلتفت إليه رغم خطورته التي تتعدى خطورة sida العضوي يتمثل الأمر في مرض فقدان الهوية المكتسب وهو أيضا اختصارا بالفرنسية sida .

إذ أن الإنسان بشكل عام فقد هويته و أصبح يعيش كما تعيش الحيوانات . فلم يعد يهتم بدين و لا قيم و لا أخلاق المهم عنده هو أن يعيش يأكل و يشرب و يستجيب لكل شهواته بدون قيد و لا شرط . فلم يعد يميز بين الحلال و الحرام . و لا بين ما يليق بالإنسان و ما لا يليق به .

و الطامة الكبرى تتمثل في الجانب الجنسي . فإذا كان مرض فقدان المناعة المكتسب قد أعطى للإنسان تنبيها حول إنحرافاته الجنسية كي يعود لرشده . لكن و نظرا لإصابته بداء فقدان الهوية فإن هذا التنبيه لم ينفع معه فاستمر في غيه يمارس الجنس مع مثله بل مع الحيوان . و كل هذا بدعوى الحرية الشخصية و هذا الأمر أصبح و للأسف يزحف حتى على مجتمعاتنا الإسلامية . فأصبحت ترى المرء يصلي ثم بعد ذلك يشرب الخمر و يلعب القمار . ثم يخرج إلى الشاطئ مع زوجته و أبناءه ذكورا و إناثا شبه عراة كل ذلك بدعوى الحرية .

إته فعلا فقدان للهوية .

sida aids السيدا
sida aids السيدا

وجدة / محمد العثماني

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz