أحقا أقدمت السيدة لطيفة العبيدة كاتبة الدولة على اتفاق سري مع نقابة المفتشين؟

19803 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة 19 يناير 2011، من المستبعد بل ومن المستغرب أن يصدق المرء أن السيدة لطيفة العبيدة اختلت بالمكتب الوطني لمفتشي التعليم خلال لقائها الأخير معه يوم 07/01/2011 وطلبت منه عدم التصريح بما سمي شبه اتفاق معه على تسوية ملف التعويض عن سنوات التكوين في المركز الوطني خلال سنة 2011 حتى لا يعلم بذلك غيره من فئات أسرة التعليم المطالبة بنفس الحق . فأنا شخصيا لا أصدق أن يصدر هذا السلوك عن كاتبة دولة حسب زعم أحد أعضاء المكتب الوطني في الجهة الشرقية خلال لقاء جمع المفتشين التربويين بمقر التكوين المستمر بمدينة وجدة على خلفية مناقشة محاولة تمرير بعض أعضاء المكتب الوطني وبعض المكاتب الجهوية وتحديدا المكتب الجهوي بالجهة الشرقية ما يسمى توحيد الإطار سوا ء في ديباجة النظام الداخلي لنقابة المفتشين في المادة 4، أو في المطالب المقدمة خلال الحوار مع السيدة كاتبة الدولة. فإذا كانت كاتبة الدولة لا تدري بما صرح به عضو المكتب الوطني بالجهة الشرقية فمصيبة ، وإن كانت تدري فالمصيبة أعظم . فمطلب التعويض عن سنوات التكوين هو مطلب كل فئات أسرة التعليم ، وقد أعدت كل الفئات ملفات طلباتها ، ومن حق كل الفئات أن تستفيد وفي وقت واحد دون تمييز بين فئة وأخرى. فلماذا ستطلب السيدة العبيدة من المكتب الوطني لنقابة المفتشين كتمان سر تسوية مع المفتشين دون غيرهم ؟ وهل من الأخلاق ومن العدل أن يسوى مشكل فئة على حساب فئات أخرى ؟. أقول هذا الكلام وأنا مفتش لا أرضى ولا أقبل بصفقات الكواليس لأن ذلك يعتبر خيانة وانتهازية مكشوفة، وجهاز التفتيش أشرف من أن يكون جهاز انتهازيين يرضون بذبح المبادىء مقابل تعويضات فانية تورث العار الأبدي . ومع أنني أجزم بأن نسبة هذا الكلام إلى السيدة كاتبة الدولة هو مجرد تبرير لامتصاص غضب المفتشين التربويين في التعليم الثانوي الذين استنكروا الأساليب الانتهازية لبعض أعضاء المكتب الوطني والمكتب الجهوي في الجهة الشرقية على الأقل وذلك من خلال ورود عبارة لفها الغموض وهي عبارة : ” تجميع المفتشين في هيئة واحدة “وهي إشارة تعكس طمع هؤلاء الأعضاء في حلم طالما راودهم وهو ما يسمونه وحدة الإطار التي هي محاولة تحقيق مصلحة مادية لفئة مفتشي الابتدائي على حساب فئة مفتشي التعليم الثانوي . والقول الذي نسب إلى السيدة كاتبة الدولة كان من أجل تبرير نقط حذف تلت مباشرة عبارة تجميع المفتشين في هيئة واحدة . وعلى كل ذي عقل ومنطق أن يحاول الربط بين العبارة وبين تفسير نقط الحذف بما نسب وما زعم أنه صفقة بين كاتبة الدولة والمكتب الوطني لنقابة المفتشين . وما أعتقده شخصيا أن تأويل نقط الحذف في الإخبار المؤرخ بتاريخ 08/01/2011 بما نسب لكاتبة الدولة محض فبركة من طرف عناصر في الجهة الشرقية للتمويه على مناورة مكشوفة تحاول تمرير مطلب انتهازي مفضوح لا يمكن تبريره. وإذا ما صح أن كاتبة الدولة اتفقت مع المكتب الوطني على التعتيم على قضية تصفية مستحقات التعويض عن سنوات التكوين بالمركز الوطني للمفتشين فهل ستبقى ثقة في الحوار بين كاتبة الدولة وهيئة التفتيش والحالة أن التفاهم بين الطرفين كان عبارة عن صفقات سرية ؟ ومن سيضمن أن المطلب الانتهازي لفئة مفتشي التعليم الابتدائي المتمثل في وحدة الإطار مع مفتشي التعليم الثانوي لم يتم الاتفاق على التعتيم عليه أيضا كما تم الاتفاق على التعتيم على التعويض عن سنوات التكوين في المركز على حد زعم العضو في المكتب الوطني ؟ وكيف يمكن الثقة في أعضاء مكتب وطني رضوا بالصفقات السرية مع كاتبة الدولة على حساب المبادىء والأخلاق ؟ وكيف يستسيغ السادة مفتشو التعليم الثانوي الجلوس حول مائدة واحدة مع أطراف منعدمة الضمير وانتهازية ووصولية ؟ إنني أعلن براءتي من نقابة تضم هذه العناصر ولن أعود إليها إلا إذا تدخل العقلاء وأصحاب الضمائر الحية والمبادىء غير القابلة للمساومة ووضعوا حدا لانحرافات هذه العناصرالانتهازية في المكتب الجهوي للجهة الشرقية ومن حذا حذوه في جهات أخرى ، وعناصر مثلها في المكتب الوطني استغلت النقابة أبشع استغلال من أجل خدمة مصالحها الخاصة ، وإنها لخيانة عظمى في حق هيئة التفتيش ، وفي حق تضحيات المفتشين من أجل هذه النقابة التي جعلت البغثان نسورا في زمن تردي القيم والأخلاق.

أحقا أقدمت السيدة لطيفة العبيدة كاتبة الدولة على اتفاق سري مع نقابة المفتشين؟
أحقا أقدمت السيدة لطيفة العبيدة كاتبة الدولة على اتفاق سري مع نقابة المفتشين؟

اترك تعليق

2 تعليقات على "أحقا أقدمت السيدة لطيفة العبيدة كاتبة الدولة على اتفاق سري مع نقابة المفتشين؟"

نبّهني عن
avatar
رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة.
ضيف
رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة.
الأخطاء الكبيرة عند محرر الوثيقة المعنونة ب: “توضيحات حول ملابسات الدفع بمبدأ ” وحدة إطار التفتيش”. الخطأ رقم 1 في العبارة التالية: “توضيحات حول ملابسات الدفع بمبدأ” وحدة إطار التفتيش”. التصويب: كان المطلوب هو تقديم الدلائل على ما طرح محرر المقال/الوثيقة، و منه فكلمة توضيحات في العنوان هي غير مناسبة: البينة على من ادعى. و التوضيحات المقدمة في المقال لم تقنع أحدا. الخطأ رقم 2 في العبارة التالية: ” لاشك أنكم على علم بالجدل الدائر حاليا ومنذ مدة حول ما سمي بمبدأ “وحدة إطار التفتيش” ” . التصويب: وثائق النقابة المصادق عليها تضمنت عبارة وحدة إطار التفتيش بوزارة التربية الوطنية… قراءة المزيد ..
رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة.
ضيف
رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة.
لقد بالغت زميلي شركي في خلط الأوراق. و حوار المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم- التي انسحبت منها في كل ما كتبت- مع الوزارة أصبح ورقة جديدة للتشويش في أجندة غير مفهومة و مقبولة. قلنا للمرة الألف إن توحيد الإطار لا يقصد منه تهديد فئة من فئات المفتشين، إذ كل عاقل يدرك أن كل فئة محتفظة بمهامها و تسميتها، أما التعويضات المادية و التفاضل فيها فهذا أمر لو كنت طرحته في مؤسسات النقابة و بالحجة العلمية لكان أجدى و أسلم . {‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}‏ . 1. الإخوة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية باعتباري شاركت في النقاش الدائر في الجهة… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz