أحفير: جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تشارك في الوقفة الاحتجاجية الصاخبة ضد المبادرة الأمريكية

19749 مشاهدة

أحفير/ وجدة البوابة: وجدة في 27 أبريل 2013، إنطلاقا من أهدافها السامية المتمثلة في الدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان، شاركت جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان في الوقفة الإحتجاجية الصاخبة التي نظمته جمعيات المجتمع المدني بأحفير وبركان والنواحي، لتعبئة الجماهير بالنقطة الحدودية المغربية الجزائرية أحفير، ولإسماع صوت المغاربة للجار المدبر الأول لأزمة الصحراء المغربية بدافع الحقد والحسد والجشع، لأنه كما يقول المثال العربي “ليس هناك ذئب يعوي لوجه الله” هذه الوقفة العريضة التي عبر فيها المواطنون عن غيرتهم عن وطنهم والتي أكدوا فيها أنهم جميعا ضد المبادرة “المهزلة” المدبرة والمفتعلة من طرف خصوم الوحدة الترابية، حيث حاول المغرر بهم بالولايات المتحدة الأمريكية من طرف جهة معينة اقتراح توسيع صلاحية بعثة المينورسو بالصحراء المغربية، وهو ما اعتبره المغاربة “وصمة عار” إن هم تقبلوها.. وبالمناسبة، ألقى سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان الشريف ممدوح الزلجامي كلمة عبر فيها عن موقف الجمعية تجاه هذه المبادرة المنحازة…

وقد كان موعد المجتمع المدني يوم الإثنين22 أبريل 2013، بملتقى الطرق “بئر أنزران” والأحزاب السياسية وساكنة أحفير و جمعيات حقوقية، في الوقفة الإحتجاجية المنظمة بمدينة أحفير.

أحفير: جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تشارك في الوقفة الاحتجاجية الصاخبة ضد المبادرة الأمريكية
أحفير: جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تشارك في الوقفة الاحتجاجية الصاخبة ضد المبادرة الأمريكية

فيديو: كلمة سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان الشريف ممدوح الزلمجامي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz